بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » أخـــبـــار بــريــــدة » العشر الأواخر من رمضان بقلم د عبدالعزيز المشيقح

أخـــبـــار بــريــــدة كل ما يهم مدينة بريدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-07-2015, 02:34 PM   #1
شمس الإسلام
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: القصيم
المشاركات: 205
العشر الأواخر من رمضان بقلم د عبدالعزيز المشيقح

💦 العشر الأواخر 💦

أقبلت علينا أشرف ليالي العام فأغتنموها بجُل الطاعات قدر الإمكان من ذلك :

💧 إستجابة نداء ليلة القدر بالتشمير فهي تناديك بلسان الحال لتنبهك إلى عظيم الأفضال وكرم الإفضال من الكبير المتعال ، فطوبى لمن أجاب فأصاب وويل لمن طرد عن الباب).

💧 المعوّل على القبول وتوفير شروطه: قال ابن الجوزي رحمه اللهليس الصوم صوم جماعة الطعام عن الطعام ، وإنما الصوم صوم الجوارح عن الآثام ، وصمت اللسان عن فضول الكلام ، وغض العين عن النظر إلى الحرام ، وكفّ الكفّ عن أخذ الحطام ، ومنع الأقدام عن قبيح الإقدام ).

💧 تحرّي الليلة المباركة والحرص على قيامها:
ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قالمن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه).

💧 ضاعف طاعاتك ليشهد لك شهرك ويشفع لك بعد مماتك
فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قالالصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام : أي رب ، منعته الطعام والشهوات فشفّعني فيه، ويقول القرآن : منعته النوم بالليل فشفّعني فيه، فيشفّعان)(رواه أحمد ).

💧 تزود بالعشر من قراءة القرآن لمضاعفة الفرص:
قال ابن رجب رحمه اللهفأمّا الأوقات المفضلة كشهر رمضان ، خصوصا الليالي التي يطلب فيها ليلة القدر فيستحب الإكثار من قراءة القرآن اغتناما للزمان).

💧 إحياء سنة الاعتكاف فهي من خصوصيات العشر:
فلتحيي هذه السنة وليكن لك نصيب منها وإن قلّ ، ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله تعالى).

💧 زيادة الصدقات وإطعام الطعام لضمان غرف الجنة
جاء عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قالإن في الجنة غرفا يرى ظهورها من بطونها وبطونها من ظهورها .
قالوا: لمن هي يا رسول الله؟ ، قال : لمن طيّب الكلام وأطعم الطعام و أدام الصيام وصلّى بالليل والناس نيام)(الترمذي وأحمد والحاكم).

💧 إلزم الدعاء والتضرع والمناجاة بالأسحار:
قال سفيان الثوري رحمه اللهالدعاء في تلك الليلة(ليلة القدر) أحبّ إليّ من الصلاة ، فإن جمع بين الصلاة والتلاوة والدعاء كان أفضل.

💧 التماس العفو من العفوّ الكريم:
قالت عائشة رضي الله عنها للنبي صلى الله عليه وسلم : أرأيت إن وافقت ليلة القدر ، ما أقول؟
قال : قولي : اللهم إنك عفوّ تحب العفو فأعف عنّي)(الترمذي).

💧 الطمع في الجائزة وهي القبول والغفران والعتق من النار:
فيا أرباب الذنوب العظيمة ، الغنيمة الغنيمة ، في هذه الأيام الكريمة وفقنا الله وإياكم للصيام والقيام .

د. عبدالعزيز بن حمود المشيقح
__________________
لايزال لسانك رطباً من ذكر الله
شمس الإسلام غير متصل   الرد باقتباس


إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 09:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)