بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » تعليق على مقال الاخ ساكتون ..؟؟

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-02-2013, 10:01 AM   #1
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
تعليق على مقال الاخ ساكتون ..؟؟



اقتباس
المشاركة الأساسية كتبها ساكتون
[img]http://i769.photobucket.com/albums/xx339/wsxwsx100/yy-2.jpg[/img ويقول الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله - : يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون , وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان !!!!!
؟[/color]



هذا الاثر في ركن الطمأنينه في الصلاه

وقد قال الفقهاء ان الطمأنينه هي بقدر الذكر الواجب .. وقيل هي السكون وأن قل




اقتباس
المشاركة الأساسية كتبها ساكتون
[img] ويقول الإمام الغزالي - رحمه الله - : إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى , ووالله لو وُزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا ! سئل كيف ذلك ؟؟ فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه , وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا .. فأي سجدة هذه ؟؟؟؟؟
[/color]


هذا القول من الغزالي رحمه الله تعالي فيه مبالغه

كيف تكون السجده لله .. مثل المعصيه الكبيره .. وكأنها قتل نفس معصومه او استحلال فرج محرم

هل يمكن ان يعاقب الله تعالي وهو الرحيم المحسن رجل سجد لله ولم يحسن سجوده بذنب يهلك

قرية كامله ...

الحقيقه ان هذا سؤ ظن بالله الرحمن الرحيم




اقتباس
المشاركة الأساسية كتبها ساكتون
[img]http://i769.photobucket.com/albums/xx339/wsxwsx100/yy-2.jpg[/img
سُئل حاتم الأصم - رحمه الله - كيف تخشع في صلاتك ؟ قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة . . وأتخيل الكعبة أمام عيني . . والصراط تحت قدمي , والجنة عن يميني والنار عن شمالي ، وملك الموت ورائي , وأن رسول الله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة , فأكبر الله بتعظيم وأقرأ وأتدبر وأركع بخضوع .. وأسجد بخضوع وأجعل في صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته ثم أسلم ولا أدري أقبلت أم لا ؟؟ ؟





حاتم الاصم هناء استعمل في الخشوع ثلاثة امور

احدهما الخيال .. فهو يتخيل الجنه والنار والكعبه والصراط وملك الموت ..

الثاني التفكير فهو يكبر بتعظيم ويقرأ بتدبر ويركع ويسجد بخضوع .. والتدبر والتعظيم

مبني على التفكير

الثالث المشاعر بقوله واجعل في صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته .. والخوف

والرجاء استخدم للعواطف او المشاعر


تلاحظ

ان اصل الخشوع هو استخدام طاقة العقل وطاقة العواطف


ونحن نعرف ان العقل مكون من ثلاثة اشياء

التفكير والذاكره والخيال

وأن المشاعر تتركز في امرين

الخوف والرجاء
الزنقب غير متصل   الرد باقتباس


قديم(ـة) 05-02-2013, 07:54 PM   #2
الـعـابـر
وفي حياتي مشاعل
 
صورة الـعـابـر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: بين حنايا ذاك القلب
المشاركات: 3,920
اولاً .. أشكر لك حرصك على النصح و البذل في الخير يا اخ الزنقب
ثانياً .. أي مقال لساكتون حتى تعنونه بأسمه ؟
من الخطأ نسب المقال لغير كاتبة
ساكتون مجرد ناقل للموضوع ولولا أنني متاكد انه لن يعلق عليك هنا لما كتبت لك هذا الرد
و الأهم من هذا كله يجب التأكد من صحة الأحاديث قبل طرحها و النقاش بها
ويجب تفحص بضاعة الناقل لأن كُل ممتهن لهذه المهنة تقع يده بالخطأ وغير قصد على احاديث مشبوهه او ضعيفة او غير صحيحة وكلها تأتي من باب بذل الجهد و الحرص

اقتباس
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَخِي حَرْمَلَةَ ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي السَّرِيِّ ، ثَنَا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ الرَّجُلَ لَيُصَلِّي سِتِّينَ سَنَةً وَلا يَقْبَلُ اللَّهُ لَهُ صَلاةً ، لَعَلَّهُ يُتِمُّ الرُّكُوعَ ، وَلا يُتِمُّ السُّجُودَ " قَالَ الشَّيْخُ : وَهَذَا الْحَدِيثُ بِهَذَا الإِسْنَادِ وَالْمَتْنِ غَيْرُ مَحْفُوظٍ ، وَلِيَحْيَى بْنِ مُحَمَّدٍ هَذَا عَنْ عَمِّهِ حَرْمَلَةَ ، وَغَيْرِهِ مِنَ الْمَنَاكِيرِ مَا لَيْسَ هُوَ بِمَحْفُوظٍ غَيْرُ مَا ذَكَرْتُ ، وَهُوَ إِلَى الضَّعْفِ أَقْرَبُ مِنْهُ إِلَى الصِّدْقِ .


وليحيى بن محمد هذا عن عمه حرملة وغيره من المناكير ما ليس هو بمحفوظ فيما ذكرت
وهو الى الضعف أقرب منه الى الصدق .
وأورده الشيخ الألباني في صحيح الترغيب والترهيب [ الجزء 1 - صفحة 127 ] الحديث رقم 529
وفي السلسلة الصحيحة [ الجزء 6 - صفحة 36 ] الحديث رقم 2535 .
والله أعلم .
قال الشيخ علي رضا : لم أجد لهذا الحديث أصلاً صحيحاً بهذا اللفظ .




وقد سئل الشيخ السحيم عن موضوع مشابه لذلك فقال
مثل هذه الأمور والمسائل العلمية التجريبية الحديثة لا يُتعلّق بها ، وإنما يُستأنس بها ، وذلك لأن هذه المسائل – وإن عُدّتْ أحياناً حقائق علمية – إلا أنها قابلة للتغيّر ! فإذا تعلّق بها مُتعلِّق عرّض تصديقه للتشكيك . كما أنه وُجِد من يتكلّم في مثل هذه المسائل من أجل الاستهزاء بالصالحين .
وهذه المسائل لا يُعوّل عليها ، لأن القصد من السجود أعظم من ذلك . فالقصد تعظيم الرّب تبارك وتعالى ، مع كون كثرة السجود من أسباب دخول الجنة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحطّ عنك بها خطيئة . رواه مسلم . وقال صلى الله عليه وسلم لربيعة بن كعب الأسلمي : فأعنى على نفسك بكثرة السجود . رواه مسلم .
فمقصود السجود أعظم مما ذُكِر بكثير . وإن ثبت هذا فهو مما يُستأنس به فحسب .

الـعـابـر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-02-2013, 08:05 PM   #3
زيلـ
عـضـو
 
صورة زيلـ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
البلد: الرياض
المشاركات: 199
غالبا ساكتون مايكتب شي بس ينقل
انت تناقش شي منقول على ما اظن
وهذا خطأ في الساحه المفتوحه النقل
مع ان فيه قانون يمنع المنقول

مع انه المفروض تناقشه بنفس موضوعه !!
يسلمو
__________________
الله كريم
زيلـ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 06:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)