بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » خواطر وافكار ..

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-06-2015, 02:26 PM   #57
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


ثاني واجبات السالك الى الله هو الانجماع .

وهذا هو روح العباده ورأسها الاعظم .. وما التفريغ الا وسيلة اليه ..

والانجماع أن تعمل في المطلب بكل وعيه .. وأن تعيشه بكل نفسه

فالانجماع ضد الانقسام ..

فلا تكون نفسك منقسمه جزء منها في تعبد وجزء منها في بيع وشراء وجزء منها

في مشاكل حياته ..


وألانجماع على المطلب الذي أنت بصدده ينطلق من فكرة اللحظه

فأنت تجمع قلبك على لحظتك الانيه التى تعيشها

فاذا كنت في صلاة فانت تنجمع على كل ايه تقرأها وكل ذكر تقوله وكل دعاء تتضرع به

فبعض الناس يريد الانجماع لكنه ينجمع على الكل .. وهذا لا يحصل الا له حضور

القلب لكن لكن لا يحصل له انجماع القلب على المقصود ..


وعلامة الانجماع هي الغيبوبه عن الاشياء من حولك ..

مثل قصة الرجل العابد الذي سقط جزء من المسجد ولم يشعر به

وقصة عروه حين بترت رجله وهو يصلى

وقصة من احتراق بيته وهو يصلى ولم يشعر به


هذا هو الانجماع الحقيقي .. وهي غيبوبه في المطلب الذي انت بصدده

فتجمع نفسك على الكتاب الذي تقراءه والصلاة والدعاء وكلام الناس من حولك

فلا يبقى في نفسك انقسام بين متذكر ومتخيل ومرئي ومسموع

وأنما تعيش بكل احاسيسك ومشاعرك في ساعتك الراهنه بدون تشتت
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 29-06-2015, 02:38 PM   #58
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

ويجب على السالك أن يدرب نفسك دائما على التفرغ والانجماع في كل حياته

في كل معاشك تحاول أن تتفرغ وتنجمع ..

فتكون مثل المصارع الذي يدور حول خصمه ويتفرغ له ثم ينجمع بكل طاقته من اجل

ان ينتصر عليه

دائما حاول أن لا يكون في ذهنك الا العمل الذي تمارسه وهذا هوالتفريغ

ثم حاول ان تتذوق العمل الذي تمارسه بكل حواسك


حاول أن تجمع السمع والبصر والشم فيه ..

وحاول أن تجمع الاحساس والفكر والتذوق عليه ..


يعني تعيش بكل وعيك في العمل الذي تمارسه


فترى وتسمع وتشم وتذوق وتحس .. وبهذا تكون قد سخرت اجهزه الاحساس للمطلب

وتتخيل وتشعر وتفكر وتتذوق وتتنعم وتسكن .. الخ .. وبهذا تسخر اجهزه الاحساس الداخلي


بعباره اخرى أجمع كل قواك على العمل الذي انت بصدده وكثف كل مشاعرك وكل احساسيك


حول المطلب الذي تقوم به .. حاول جمع اكبر عدد من الاحساسيس الخارجيه والمشاعر

الداخليه على العمل ..


ترفق في الاداء وأغمض عينك وعش المشاهد بكل تفاصليه وحاول أن تغيب عن عالمك

الداخلي وعالمك الخارجي


هذا هو سر القوه في الانسان .. والشيطان لا يحارب الا من هاتين الجهتين

يحارب التفرغ بالتشيت

ويحارب الانجماع بسرقة جزء من الاحساسيس وجزء من المشاعر


مثل


اذا كنت تصلى يأتي الشيطان ويذكرك بالمشاكل والهموم والاشغال حتى لا تتفرغ


فاذا تفرغت بداء يغزو حواسك بالمناظر والمسموعات والرسائل الجسديه فيقول

والرسائل من الخيال .. وهذا كل لحظه يشن عليك حرب ..


وبهذا نفهم حديث انبجانيه ابي جهم التى اشغلت الرسول عليه السلام عن السلام

لان فيها خطوط تمنع القلب من كمال الانجماع ..


فالرسول عليه السلام دخل الى الصلاة وهو متفرغ تمام التفرغ

ودخل الى الصلاة وهو منجمع القلب على ربه ..

لكن بداء يضعف الانجماع بصورة الخميله وخطوطها وهو انشغال بمرئي ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-06-2015, 12:54 PM   #59
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


الاسير اسير القلب

هزيمة الانسان تبداء من داخله اولا .. لا يوجد أنسان يهزم من خارجه

وداخله قوي ..

لان اصل الانسان داخلي .. هو الكيان المعنوي وليست الجثه التى تراها

واسر القلب التعلق بالغير ..

وأسر القلب يكون بالاستملاح والطمع والتهيب ..

الاستملاح والاعجاب هو بداية الحب

والطمع هو بداية الرغبه

والتهب هو بداية الخوف

وهذه الثلاث هي اصول التعلقات بالغير ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-06-2015, 01:04 PM   #60
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
انعدام القرار يولد الحيره


الحيره أن تكون بين اموار لا تستطيع أن تحدد موقفك منها

اتخاذ موقف يعني الرفض التام او القبول التام

اذا كنت في موقف تعيش في حالتى الرفض والقبول فأنت في حالة حيره

الا اذا غلب القبول على الرفض كما قرر أن يجري عمليه جراحيه فهو يغلب القبول وفيه رفض


لابد أن يكون لك موقف شبه نهائي في اصول حياتك حتى لا تكون عرضة للحيره

وأصول الحياة هي صحة الجسد والمورد المالي والعلاقات الاجتماعيه

كالعلاقة الزوجيه والقرابيه ونقاء الضمير كترك الذنوب والاخطاء ونحوها ..


اذا تعرضت في اصول حياتك لاي تغير يحصل عندك ازمة الحيره


وأزمة الحيره تولد عندك القلق والتذبذب في الاتجاه


فمثلا في المورد المالي اذا كنت متردد بين التفرغ للعمل التجاري وبين العمل الوظيفي

وفي العلاقات اذا كنت متردد بين البقاء مع الشريك وبين الطلاق

وفي الضمير اذا كنت تمارس عملا غير اخلاقي يؤنبك عليه ضميرك


كل هذه الامور تجعلك في حيره وفي تذبذب وربما تخلق عندك ازمة نفسيه ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-06-2015, 01:14 PM   #61
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


التركيز على الالم يولد الازمه


اذا كنت تعيش في اجواء مضطربه فيجب عليك أن تشتت انتباهك بسرعه ولا تركز

على موضوع معين .. لان المشاعر السلبيه تتكاثف وتكثر وتزدحم وتخلق عندك ازمة نفسيه


فعليك بالطرد الدائم لكل شعور سلبي ولا تنجرف مع التيار حتى لا تتشكل كرة

من المشاعر لا تستطيع ايقافها ..


الطرد للمشاعر المؤذيه والسلبيه بسرعه وبقوة هو اصل الاستقرار النفسي


من يسمح للمشاعر السلبيه بأختراق جداره النفسي .. ومن يسير معها حيث توجهت

به هو من اكبر الناس عرضة للشقاء وقلة الراحه


اطرد ثم اطرد كل شعور سلبي يخنق حياتك
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-06-2015, 03:40 PM   #62
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


المشاعر تابعة للمعني ..


الشعور يتبع المعني الذي تضيفه على الاحداث من حولك ..

فأذا اضفت معني سلبي تولد عندك شعور سلبي

واذا اضفت معني ايجابي تولد عندك شعور ايجابي ..

والمعني هو حكمك على الشي ..

فأنت ترى الاشياء من حولك ضدك او لك .. خطاء او صح .. بسيطه او صعبه .. الخ الخ

فاذا اعتقدت ان موقف او حدث ضدك او يهين كرامتك او من حقك تولد عندك شعور

سلبي ينغص عليك حياتك ..


ونحن ندعوا الى الرضى في الحياة .. لاننا نعتقد أن السعاده هي رضى النفس

وللرضى شرطان

1 - حسن الظن بالله تعالي في قضائه وقدره وأنه لا يقدر عليك الا الخير

2- تهوين الحياة وأعتقاد انها فانيه زائله وقلة الاهتمام بها وبأهلها ..

يعني تعيش ( حسن الظن بالرب .. التبلد الحياتي ) فلا تهتم ولا تبالي ..

كما قال عمر ابن عبدالعزيز ( يكفيك في الحياة ما يكفي العنيزه ) وهذا في اللامبالاة بالحياة

وقال ( اصبحت لا اهتم الا بما يقضيه الله على ) وهذا في حسن الظن بالله



فاذا وثقت بالله .. وعشت في الحياة عيشة مودع .. وأعتقدت أن الدنيا كأحلام الليل سريعة الانقضاء

ولد ذالك عندك شعور عظيم جدا هو سر السعاده ( الرضى )


فكل حدث اضف اليه معنيان

الاول أن الذي يأتي من الله خير

الثاني أن الدنيا فانيه وسرعان ما تنقضى ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 17-07-2015, 02:51 AM   #63
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


هذه ليلة التكبير ..

تكبير لان الله اعانك على الصيام .. تكبير لان الله اذن لك بالفطر

بالامس لا تستطيع أي قوة في الارض على ارغامك على الاكل ولو كنت جائعا

وبالامس لا تفكر أن تتناول جرعة من الماء ولو كان فمك يابسا من الضمأ

في الغد لك أن تأكل وتشرب كما تحب ..

كيف يحدث هذا ؟؟

لان الله اكبر من انفسنا ومن الناس ومن كل العالم ..


تكبير لانك تنتظر الجوائز على صيامك وقيامك وذكرك في الغد

انت تكبره قبل أن تأخذ جائزتك في يوم توزيع الجوائز هو يوم العيد

الله اكبر من انفسنا التى قهرناها لاجله فتركنا الطعام والشراب

الله اكبر من اعمالنا ومشاغلنا فنحن لزمنا البيوت وغيرنا مواعيد العمل

الله اكبر لانه هدانا للاسلام وهدانا لاقامة شعيره الصيام

الله اكبر هو الذي يأذن لنا بالاكل .. ويمنعنا من الاكل ..


انتبه


لمعني الله اكبر ..


انه يحوى معاني كثيره ترجع الى شي واحد

وهو أن الله هو اكبر شي في حياتنا

الله اهم شي في حياتنا

الله اعز ما نملكه

الله هو الذي يشكل حياتنا وعقولنا وقلوبنا على ما يحبه


ردد معي

الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا

الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 17-07-2015, 03:02 AM   #64
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


من لجاء الي الله فتح له ابواب من الخير غير متوقعه

اليس هو الشكور ..

اتدري ما معني الشكور ؟؟

انه الذي يعطي الكثير على القليل

تعمل الذر من الخير ويكافئك عليها بأمثال الجبال


لاتعجب ..

الم تقراء الحديث الصحيح ان الله يجعل التمره كالجبل ..

بالله قارن بين الجبل والتمرة التى تمسكها بين اصابعك

انه فارق مهول !!

هكذا الرب تبارك اسمه ..


تعمل القليل ويعطيك الكثير


هذه الارض وهي من مخلوقاته


نضع فيها حبة من بر فتعطينا سبع سنابل في كل سنبلة مائه حبه


يا للهول حبة نتنج سبعمائه حبه ..

هذه عطاء الارض فكيف بعطاء رب الارض الكريم


يامن توجهت الى الله بقلبك ودعوته ورفعت اكف الضراعه اليه


ثق به .. سوف يعطيك فوق ما طلبت .. لانه الكريم

الكريم الذي يعطي قبل أن يسال


لانه الحيي

الذي يستحي من عبده ان يرد يديه صفرا


لانه الجواد

الذي لا ينقطع خيره عن عباده في ليلهم ونهارهم ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 18-07-2015, 04:14 AM   #65
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
اصل التدين بالقلب

اذا وصلت الاعمال الى قلبك فدينك في خير وعافيه

اذا لم تصل الاعمال الى قلبك فراجع نفسك


كل الاعمال شرعت من اجل عمارة القلب بالله وحبه ومعرفته واليقين بوعده ووعيده

الصلاة شرعت من اجل الخضوع والخشوع والصيام من اجل تقوى القلب وتقديم محبوب الله على محبوب النفس

والزكاة من اجل تنظيف القلب من اكبر محبوب للانسان وهو المال والرحمه بالفقراء


وهكذا ابحث في كل عمل صالح عن نصيب قلبك منه ..


بعض الناس يستغرق وقته في العمل وليس للعمل اثر على قلبه

وبعض الناس يتمني على الله الاماني فيزعم أنه دينه تام ونيته طيبه وهو صفر في الاعمال الصالحه


لا هذا ولا هذا


لا من يعمل بحوارحه بدون أن تؤثر الاعمال على قلبه فتزيد ايمانه ويقينه وحبه لربه

ولا من يزعم انه طيب القلب وليس له عمل صالح يذكر


المؤمن الحق


من يجتهد في العمل .. ويقول في نفسه العمل وسيلة لصلاح قلبي

وأستقامته وزيادة يقيني بالله وحبي له ..


فيجمع بين الجد في العمل .. واليقين في القلب


واعلى مراتب الدين

التقوى واليقين


والتقوى هي احسان العمل بفعل الخيرات وترك المنكرات

واليقين هو عمارة القلب بحب الله ومعرفته والتصديق بوعده ووعيده
..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 19-07-2015, 08:10 PM   #66
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


تكون العلاقات في البيوت على حسب ثلاثة امور مهمه

الاول المربي لكل من الزوج والزوجه وهو الذي ينتج الصفات والطبائع

الثاني الذكاء والقدره على التفاهم مع الشريك

الثالث الضمير ونسبة الخوف من الله ..


فكل بيت اذا توفر فيه

صفات جيده بين الطرفين .. ذكاء وقدرة على تجاوز الامازت .. ضمير وخوف من الله

نجحت العلاقة بين الطرفين ..


اما اذا اختلت الصفات فكان المربي غير جيد ..


واختل الذكاء فصار احدهم العوبه بيد الناس او بيد شريكه


او أختل جانب الخوف من الله فلم تكن العشره امر الهي يجب مرعاته

ويجب خوف الله بالشرك


فالبيت منهدم .. واستمراره هو استمرار للمعاناة ..



والحل


أن يحرص الاباء والمدارس على ايجاد صفات طيبه في الشباب والشابات

ان يحرص المجتمع على تقوية الذكاء والتبصير بطريق حل المشاكل وادارة العلاقات

أن يحرص الخطباء والوعاظ على بث التقوى في النفوس



في مجتمع


ليس هناك تربيه جاده .. وليس هناك تدريب على اجادة العلاقات وتنميه الذكاء

وليس هناك تذكير وتخويف بالله تعالي ..


سوف يكثر الطلاق بلا شك .. واذا لم يحدث طلاق فهناك تعاسة زوجيه

وشقاء حياتي بين الشريكين .:. ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 20-07-2015, 11:48 PM   #67
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

من فرغ قلبه لربه وسأله بقلب مفتقر اجاب الله دعائه ..

العبره بالصدق في الطلب واليقين بالاجابه ..

1 - الصدق في الطلب

ان تعرض على الله حاجاتك بقلب مفتقر ولسان متذلل ورأس مطرق

يعني أن تدعو الله بشي تحبه لم يتحقق او شي تخافه تخاف ان يتحقق

او شي مقلق وقع وتريد أن يرفعه الله عنك ..

اذن تدعو الله بحاجاتك وما ينقص عليك في حياتك وما تحبه في امر اخرتك

تدعوا ربك وأن فقير من كل شي عار من كل شي الا من رحمته

تدعوه وليس في قلبك احد غيره

لا تعتمد على مالك ولا قوتك ولا وجاهتك ولا ذكاءك .. الخ

بل تقف بين يديه وتعلن فقرك وحاجتك وذلك ..

هذه هو الصدق في الطلب ..


2 - اليقين بالاجابه

ان توقن أنه لن يخيب رجاءك وأن الاجابه قريبه

بل هي في يدك وفي جيبك .. وتكون ثقتك بالله اقوى من ثقتك في دراهمك

التى في جيبك ..

اليقين بالاجابه ينبع من حسن الظن بالله .. واليقين على كرمه وجوده

واليقين أنه لا يخيب من دعاه ولا يذل من رجاه ..


اذن عليك

بدوام الافتقار الى الله .. وأن تنزل كل حاجاتك بالله تعالي ..

وتوقن بالاجابه وثق بربك ..

فاذا حاصل لك الافتقار الى الله .. واليقين بالله

فالاجابه اقرب اليك من انفاسك ..







الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 21-07-2015, 12:03 AM   #68
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


اذا نزلت بك الكروب وأحاطت بك الهموم والغموم

فتوجه للحي القيوم .. وارم حملك عليه .. وقف ببابه وقوف

الذليل الفقير المنطرح بين يديه ..


ارم كل الدنيا خلف ظهرك .. اجعل كل اسبابك تحت قدميك

قف امام ربك عاري من كل اسبابك ..

لكين حالك

يارب ارحم عبد فقير اليك فأنت الغني القادر

ارحم عبدا ذليلا بين يديك فأنت القوى القاهر



هكذا تأدب بذل العبوديه

قف امام الله وتقمص دور العبد الذي ليس له الا سيده ومولاه


لا تقف بين يدي الله وقوف الغني المالك للاسباب ..


هذا ليس موقف عبوديه ..


موقف العبوديه هو موقف الذل والانكسار والبراءه من الحول والقوة

والاسباب ..

اكفر بكل اسبابك وأدخل على الله صفرا من كل شي

اذا تحققت بهذا الذل افاض عليك الملك العظيم من فيوض عطائه

وسحائب جوده وكرمه ..


الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 23-07-2015, 12:36 AM   #69
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131



التوكل هو سمة الانبياء والمرسلين والصالحين

ابرهيم عليه السلام توكل حين القى في النار ومحمد عليه السلام توكل حين وقف
المشركين على الغار وايوب توكل على الله في الشفاء من المرض وزكرياء توكل في طلب
الولد واسماعيل توكل في بر والدية وموسى توكل في فلق البحر وكل الانبياء تحدو قومهم جميعا
وهم افراد وسر قوتهم هو التوكل على الله ..


نريد أن نعرف كيف نحقق هذه العباده العظيمه في قلوبنا .. .


ما هو التوكل ؟؟

التوكل بعباره بسيطه هو الثقه بالله .. والثقه تولد الاعتماد على الله .. وألاعتماد يولد راحه القلب

ويقينه بكفاية الله ..

فصار التوكل مبني من ثلاث حقائق يتولد بعضها من بعض

تثق بالله ثم تعتمد عليه ثم ترتاح وتضع في بطنك بطيخه صيفي


السؤال هناء كيف اثق بالله ؟؟

تثق بالله اذا عرفت انه رحيم وحكيم وعليم وقدير ..

رحيم لا يقدر لك الا ما يصلح لك وأنه يدبر امر من توكل عليه ولا يخيب من تعلق به

حكيم يضع الاشياء في مواضعها فربما كان الالم من صالحك وربما كان الشي الذي تحبه يرجع

عليك بالضرر ..

علمه اوسع من علمك .. فيه اشياء ترى أنها مناسبه لك .. لكن الله يعلم أنه لا يناسبك

فهو يحميك منها كما ورد أن الله يحمي عبده من الدنيا كما يحمي احدكم مريضه

وورد أن الله تعالي يصلح بعض عباده بالفقر ولو اغتني لفسد ويصلح بعض عباده

بالمرض ولو صح لفسد ..

وود في الاثر ( انا طبيب عبادي ) فالله تعالي يعرف ما يصلح لك

قدير لا يعجزه شي في الارض ولا في السماء ..



الان عرفت أن الثقه بالله تنتج من الايمان العميق بأسم الله الرحيم وأسم الله الحكيم

وأسم الله العليم وأسم الله القدير



السؤال المهم كيف تجعل هذه الاسماء في قلبك ؟؟

كلنا نحفظها ونعلمها .. لكن كيف تخفق بها قلوبنا .. كيف تتحول الى مشاعر في نفوسنا

كيف تتحرك بها عوطفنا ؟؟


بسيط .. الاول أنك تربط كل الحياة بهذه الاسماء ..


أوضح لك اكثر ..


يعني اذا حرمت من شي تحبه فقل الله حكيم ما ندري اين الخيره ؟؟

واذا اعطيت شي تحبه فقال الله رحيم الحمد الله على عطائه ؟؟

واذا تمنيت شي تحبه فقال الله رحيم لن يخذلني وسوف يعطني ما احب ..

هكذا كل حياتك وحياة الناس اربطها بهذه الاسماء

شف اسم الله الرحيم في مظاهر الرحمه في الكون في نزول المطر

في تفريج الهم في شروق الشمس في شفاء المريض

وشف اسم الله العليم في خفايا الكون وما فيها من الاشياء المبهره

وشف اسم الله القدير والحكيم في المخلوقات من حولك وفي احوال الناس ..


اذا قدرت ترى الله في نفسك وفي الناس وفي الكون ترى اسماءه وصفاته وافعاله

تتولد عندك الثقه به سبحانه

وهذا يسميه العلماء وحدة الشهود ..

ويقولون وحدة الوجود كفر ووحدة الشهود ايمان

ويقصدون أن في وحدة الشهود أن تشاهد افعال الله وصفاته في كل الاشياء من حولك

كما قال الشاعر

وفي كل شي له ايه .. تدل على أنه واحد

وكما قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب في الاصول الثلاثه

فاذا قيل لك بما عرفت ربك فقل عرفته بأياته ومخلوقاته

ومن اياتة الليل والنهار والشمس والقمر ومن مخلوقاته السموات السبع والارضين وما فيهن وما بينهما


يعني الذي يرى الله تعالي في كل الاشياء حوله يكون له قلب حي متوكل على الله ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 28-07-2015, 02:27 PM   #70
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


لكل مشكلة تواجهك اسلوب في حلها ..

اساليب حلول المشاكل يختلف اختلاف جذري ..

ولكل واحد منا اسلوب يختاره من هذه الاساليب

وربما عتب عليه بعض الناس ممن لم يقتنع بهذا الاسلوب

اولا الحياة مليئه بالمشاكل .. مشاكل صحيه وماليه وقرابيه واسريه ونفسيه .. الخ

ثانيا المشكله هي كل شي يقلقك ويكدر عليك صفو حياتك


دعونا الان نفكر ما هي اساليب حل المشاكل التى تواجهنا في هذه الحياة ؟؟

الاول الاسلوب الروحي ..

وهذا اسلوب عجيب في حل المشاكل .. وهو أن تتبع خواطرك ومشاعرك الذاتيه

الطائره التى لا تتحدد بزمن ولا مكان وليس فيها جمع معلومات ولا تحليل

كثير من الناس يتبع حدسه وما يجلي له في اثناء المشكله

ويأتي هذا الحل سريع مثل ومضة البرق وهي مفاجي وربما خالف كل توقعاتك

ولا يشترط أن يكون من موافق للمنطق ..

وله عدة امثلة

مثل القاء ام موسى لابناها في البحر اذا خافت عليه

هل من المعقول ان ام في العالم تلقى ولدها في البحر حتى ولو خافت عليه ؟؟

الجواب نادر ان تفعل ام مثل هذا

ولكن سبب هذا الحل هو الالهام والايحاء من الله تعالي

وفي سورة الكهف امثله للحل الروحي

وفي قصة جريج العابد مثال قوى للحل الروحي



الحل الروحي

هو تاييد الهي تفعل اشياء ينتقدها عليك من حولك ويستغربونها

لكن هو حل بديع لمشكلته

وميزه الحل الروحي انه اضطراري ملجي مفاجي

ويأتي لمن زكي الله نفوسهم وطهر ضمائرهم وله صلة قويه بالله تعالي
الزنقب غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 11:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)