بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » الانحراف الجنسي .. اسبابه ونتائجه ..؟

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-02-2013, 12:49 PM   #1
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
الانحراف الجنسي .. اسبابه ونتائجه ..؟



خلق الله البشريه من زوجين او نوعين (( الذكر والانثى ))

وجعل بين هذين الزوجين تجاذب وأهتمام متبادل ورغبه في التواصل

وجعل الذكر بطبعه يميل الى الانثى .. والانثي تميل بطبعها الى الذكر

وكانت (( اللذه )) و (( المتعه )) و (( الانس )) هي وقود هذا الميل


لكن قد يخرج الانسان عن هذه الفطره الى فطره منحرفه بسبب

تربيه اجتماعيه او خبره مؤلمه او تعليم غير جيد ..


وقد بحث علماء النفس الفطره المنحرفه في (( الميل الجنسي ))

في مبحث الشخصيه السيكوباتيه (( المضاده للمجتمع )) تحت عنوان

اسمه (( الانحرفات الجنسيه ))



فما هو الانحراف الجنسي ؟؟


الميل الشاذ .. او انعدام الميل الى الجنس الاخر .. او المبالغه في الميل الى الجنس الاخر


ونقصد بالميل هو الافكار والمشاعر والرغبات الجنسيه المتعلقه بغير الجنس الاخر

كالتعلق بالذكران او الحيوانات او الاثار .. الخ كما سيأتي


ونقصد بالشذوذ ان لا يميل الذكر الى الانثي او لا تميل الانثى الى الذكر


ونقصد بأنعدام الميل او المبالغه فيه الى البرود الجنسي (( غير الطبيعي ))

والهستيرياء الجنسيه (( غير الطبيعه )) اي التى تخالف التوزيع البشري

بحيث تكون كثيره بين الناس .. او لها درجه من القوه تشعر بأن خلفها

سبب اجتماعي لا سبب هرموني او جسماني او توزيعي



وقلنا (( مخالفة التوزيع البشري )) لاننا نعرف ان الميل الى الجنس الاخر

يختلف بأختلاف الاشخاص .. ولكنه يبقى في حدود معينه تمثل (( معظم الناس ))

وقد يشذ عنها بعض الافراد بسبب جسماني او تكويني .. والشاذ يحفظ ولا يقاس عليه



وقد ذكر علماء النفس ثمانية انواع للانحراف الجنسي وهي


الاول الحب الشاذ للنفس ..

بحيث يتعلق بنفسه او يتمحور حول نفسه ولا يخرج منها .. لان اصل النمو

النفسي عندهم هو ان يحب الانسان نفسه ثم امه ثم ابيه ثم اسرته ثم اصدقائه

ثم اصدقائه ثم زوجته ثم وطنه ثم دينه وربه ..

هكذا هو سير الحب في النفس البشريه عندهم

ولكن بعض الناس يتوقف الحب عنده في مربع (( حب النفس ))

قال علماء النفس

ان الرضيع لا يحب الا نفسه .. وبعد اربعة اشهر يبداء بحب امه .. وبعد

اشهر يحب ابيه وهكذا تتسع دائره الحب


وعلامته


الحب الشاذ للنفس ان يتلذذ بجسمه وعاداته ومظهره وقدراته ومن يشبهه


امثله


يتلذذ بقضيم الاظافر ومضغ العلك وطول النوم وطول الاستحمام وممارسة العاده

السريه وشرب السجائر .. ويحب مظهره وربما يغازله امام المرأه ويعجب بقدراته

العقليه .. ويحب من يشبهه في جسمه او شكله او عقله او ميوله .. الخ


فهذا شخص فموي .. يتلذذ بنفسه


ملاحظه

ليس كل من قضم اظفاره او شرب السجائر او غازل نفسه امام المرأه

مصاب بحب الذات او (( النرجسيه )) لاننا لا نحكم عليه بذالك الا اذا

فقد عنده الميل للجنسي الاخر .. او ضعف عنده او لم يهتم بالجنس الاخر ..


الثاني التوقف عند الحب الوالدي


وهو ان يتوقف الفتى او الفتاه عند حب احد ابويه .. ويسمونها عقدة اوديب

وعقدة الكتراء .. وهو تعلق قوي جدا بالوالده او الوالد بحيث لا يستطيع

ان يتجاوز هذا المربع الى مربع الزوجيه


امثله



شابه تفضل ان تتزوج من رجل مسن .. لانه يخلق لها شبه بوالدها

وشاب يفضل التزوج من امرأه في سن امه .. لانه يحاول تعويض امه في زوجته

وام تغار من زوجة ابنها بصوره مبالغه فيها بسبب التعلق المبالغ فيه بالولد

الميل لكبار السن وتسميتهم بالطيبيين


استدارك

لايحكم على الانسان بأن لديه انحراف في الحب الا اذا لم يكن عنده

ميل للجنس الاخر .. او لديه ضعف في الميل للجنس الاخر .. او يخاف

من الجنس الاخر .. او يكره الجنس الاخر ..


الثالث الحب للجنس المماثل


وهو ان يتعلق الانسان بأصدقائه واخوانه واقاربه ولا يستطيع ان يكون

اسره او يبني بيتا او ينشي حب جديد وعلاقه جديده مع الزوج او الزوجه او لايجد

في نفسه الميل الى الجنس الاخر ..


الرابع القلب الجنسي

وهو ان يتحول الجنس الى جنس اخر بالاسترجال او الاستخناث

والاسترجال هو ان تتقص الانثى شخصية الذكر

فتخشن صورتها وترفعه وتمشي مشية الرجل وتلبس لبسته

وتهتم بأهتماماته بالسيارات والعقارات ونحوها

ولاستخناث ان يتقمص الرجل شخصية الانثي

فينعم صوته ويطول شعره ويجعله ناعما رقيقا منكسبا على وجهه

وينعم بشرته ويهتم بالزينه وربما وضع المكياج

وسبب ذالك رغبة التوحد مع الجنس الاخر .. او محاولة اشباع الجنس

المشارك بالجنس الاخر .. اي يحاول الشاب ان يعوض فقدان الانثي

في مجتمعات الشباب فيمثل دور الانثي .. حتى تتجه الانظار اليه

ويعجب الشباب به ويخلق نوع من المشاعر الدافئه نحوه من قبل

الشباب وهي قلة نضج وخبره ومحاوله لتعويض الحرمان في فتره


الطفوله وتعويض لدور الام .. فيحب ان يكون الطفل المدلل والمحبوب

بين الشباب ..

وعكسه الانثي تحاول ان تشبع فقدان الذكور في المجتمع النسوي

فتتشبه بالرجال حتى يكون لها ميل ومشاعر دفئه صادره من الاناث



الخامس المثليه الجنسيه

وهو الميل للاتصال الجنسي بالجنس المماثل (( اللواط ..الزناء ))

والفرق بين المثليه الجنسيه والحب الجنسي المماثل الذي ذكرناه في العنصر الثالث

ان الجنسيه المثاليه هي رغبه وشوق وشهوه من الرجل للرجل ومن الانثى للانثي

وانعدام او قلة الشوق والرغبه في الجنس المغاير


اما الحب الجنسي فهو ميل للجنس المماثل مع انعدم او قلة الميل للجنس المغاير

فالاول في الممارسه والفعل .. والثاني في الميل والراحه .. وبينهما فرق

فربما نجد ذكر يحب الاصدقاء ويكره الاناث .. ويكون متزوجا ولديه اولاد

لكنه يعتقد ان الاناث سبب خراب العالم .. وشر وبلاء ومصبيه على البشريه

ولو خلت الارض منهن لكان افضل واحسن

ومثله الانثي تحب بنات جنسها وتكره الذكور وليس لها اتصال سحاقي

لكنها تكره جنس الذكوره ولا ترتاح معه ولا تحبه ..



السادس رفض الجنس الاخر وعدم الميل اليه والرغبه فيه

بسبب خبره سيئه او تخويف من الجنس الاخر .. او مبالغه في كبت

الدافع الجنسي او مبالغه في ضبط الدوافع الجنسيه من قبل الجماعه المحيطه

والفرق بين الكبت والضبط

والكبت هو فعل الفرد في اخفائه لدافعه وميله الجنسي بحيث يخيفيه في اعماق نفسه ولا يعترف به

والضبط هو فعل الجماعه في ضبط الدافع الجنسي

والمبالغه في كبت الدافع او ضبطه تجعل الانسان

يقلق اذا ثارت غريزته .. لانه يرى انها نجس ورجس من عمل الشيطان

ولا يفرق بين الدافع والممارسه .. فربنا سبحانه حرم الممارسه المحرمه

ولم يحرم الدافع الجنسي الموجود في داخل الفرد

ولذا قال ربنا (( وليستعفف الذين لايجدون نكاحا )) ولم يقل ولينته الذين لايجدون نكاحا

لان ربنا لايأمرنا بالانتهاء على الجنس .. بل يأمرنا بضبطه وعدم تصريفه الا في زواج او ملك يمين

والاستعفاف هو ضبط الممارسه .. وليس كبت الدافع


يقول علماء النفس


ان كبت الدافع الجنسي قد ينتج عنه

الخوف الرمزي كالذي يخاف من الزحام لانه يحكي الاتصال

ويخاف من الاماكن المرتفعه لانه يحكي السقوط في حمأة الرذيله

الجنون او الهوس الجنسي وهو المبالغه في التعلق الجنسي بالطرف الاخر

لدرجه الجنون او الشذوذ او

البرود الجنسي وعدم الرغبه في الاتصال الجنسي بالاخرين


السابع التحويل الجنسي

وهو تحويل الحب الى الحيونات او الصغار او اثار المحبوب

كثوبه وشعره ونعاله وملابسه الداخليه ويسمونه الحب الاثري

ويدخل فيه الفجور بالحيونات .. وسرقة اغراض المحبوب والاحتفاظ بها


الثامن التصريف الجنسي الشاذ

كمن يستعرض امام المرأه ويتلذذ بأبداء عورته .. ومن يتلصص على اعراض

الاخرين ويكثر من النظر في الشقوق والبيوت والفرج .. ويكثر من البحث في

الامور الجنسيه .. ويدمن النظر الى المواقع الاباحيه ..

والماشوسيه وهي قرن الحب بالايلام بحيث يحب من يضربه

ولا تثور شهوته وحبه الا لمن يعذبونه ويؤذونه

والساديه وهو التلذذ الجنسي بأيلام الاخرين النفسي والمعنوي

بحيث تثور غريزته اذا ابكي محبوبه او ضربه او اعتدي عليه
الزنقب غير متصل  


قديم(ـة) 13-03-2013, 02:02 AM   #2
دموووووع
Registered User
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
البلد: بريدة
المشاركات: 225
موضوع ممتاز ...
دموووووع غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 12:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)