بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » حياتك بين الفكر والذكر والاحسان ..

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-03-2013, 11:56 AM   #1
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
حياتك بين الفكر والذكر والاحسان ..

الهدف للحياة بمثابة الهواء للجسم .. والماء للشجر .. والحطب للنار ..

لن تكون لك حياة هنية سعيده ولن تنعم براحة البال .. ولن تشعر بلذه الحياة

اذا لم يكن لك هدف تسعى اليه .. وتمحور حياتك من اجله .. وتكون حياتك موقوفة

عليه .. بخلاف من كانت حياته مشتته .. لا اهداف ولا مشاريع ولا مستقبل

فهولاء حياتهم ممله وكئيبه ومليئه بالتشتت وعدم الانضباط


والهدف هو غاية ساميه تسعى اليها طول حياتك


وبتنوع الاهداف .. يكون لحياتك شأن اخر ..


واقصد بتنوع الاهدف ان يكون لك هدف عقلي وروحي وجسدي وأجتماعي


وربما نعبر عنها بقولنا (( الفكر .. الذكر .. الاحسان ))


فالفكر اي الهدف العقل وهو اجالة الفكر في العلوم والحياة

والذكر اي الهدف الروحي وهو دوام ذكر الرب في كل حال

والاحسان اي الهدف الاجتماعي وهو نفع الناس على قدر جهدك وطاقتك


وهذه الثلاثه هي عنوان السعاده .. وسبب رضى الله ورضى خلقه

وهي عنوان الذكر الحسن .. وانشراح الصدر .. وتيسير الامور ..

وبها تجلب خير الدنياء والاخره .. وبها يصلح الولد وتطيب النفس

ويجلب الله لك الرزق ويدفع عنك الشرور ..





اولا الهدف العقلي

وهو ان تسعى بكل جهدك لعلم تحبه لكي تتقنه وتعرفه

وتحاول ان تدرب عقلك على النظر من جوانب متعدده .. وتنمي فيه

المهارات العقليه كالتعريف والتعليل والتمييز والتنزيل والتقسيم .. الخ


وأن يكون لعقلك عمل في العلم .. وعمل في الواقع الاجتماعي الذي تعيشه

وعمل في الواقع الطبيعي الذي تعيشه ..


وذالك عن طريق اجالة الفكره .. ومحاولة كشف الاسباب والعلل والاثار

التى تكون خلف المواقف والاحداث والاثار


فمن المعروف ان خلف كل حدث فكره .. وخلف كل حركه فكره ..


والفكره تجر الى فكره ثم تتجمع الافكار حتى تكون مثل الشجره الكبيره

فالفكره تبداء صغيره ثم يطيل الانسان النظر والتفكر حتى تكبر وتعظم

وتتنوع مجالاتها .. ثم تكون كتله من الافكار المتجمعه حول موضوع معين

وكل العلوم قامت على فكره واحده ثم تفرعت وتنوعت وتكاثرت حتى صارت

علما محددا واضحا ..



ثانيا الهدف الروحي ..


هو ان يكون لك هدف في التقرب الى رب السموات والارض

بدوم ذكره وعبادته والانابه اليه .. وأن يكون قلبك معلقا به .. وتسعى اليه بجهدك

وترضيه بعملك ..


والهدف الروحي يطيب الحياة .. ويصلك بالله .. وبه تشعر بالطمأنينه والانشراح

والثقه بالرب الكريم ..

ولما كانت الحياة ملئيه بالاكدار والضيق والهم ..

صار الهدف الروحي بمنزله الدوحه الغناء .. والروضة الفيحاء ..

التي تحسن الحياة وتجعلها اكثر امنا واكثر هدؤ ....



ثالثا الهدف الاجتماعي


وهو ان يكون لك هدف بأسعاد الناس ونفعهم قدر استطاعتك

وسبحان الله الاحسان الى الناس سبب اخر من اكبر اسباب الطمأنينه والانشراح

والخلق عيال الله .. فأحبهم الى الله انفعهم لعياله

وهناك قانون في العلاقات البشريه

وهو ان ما (( فعلته بالناس .. يفعله الله بك ))

ويعبرون عنه بقولهم (( ما سويت سوي بك ))


فمن علم الناس علمه الله .. ومن احسن الى الناس احسن الله اليه

ومن ظلم الناس عاقبه الله .. ومن خدع الناس سلط الله عليه من يخدعه


ولهذا القانون شواهد من القران والسنه والوقائع الاجتماعيه الكثيره

فالمنافقين خدعوا المؤمنين فخدعهم الله

وقال الله عن الظلمه (( وكذالك نولى بعض الظالمين بعضاء بما كانو يكسبون ))

فيسلط الله على الظالم من هو اظلم منه

وقال ابو العتاهيه

كل نطاح من الدهر ..... له يوم نطوح

ورسولنا اخبر ان من فرج عن مؤمن كربه فرج الله عنه كربه من كرب

الدنيا والاخره ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والاخره

والله في عون العبد ماكان العبد في عون اخيه



ومن اكبر شروط تحقيق الاهدف


اولا الحفاظ على الاوقات



فالوقت هو الوعاء الذي يحصل فيه السعي الى الهدف

ومن لم يحافظ على وقته .. فلن يحقق اي شي من اهدافه

والتسويف هو الاسفين الاول الذي يدق في نعش الاهداف


ثانيا استحضار النيه

بمعني ان تحول حياتك كلها حول اهدافك .. فتدخل في كل

فعل من افعالك العاديه اهداف العامه التى تسعى اليها

فيكون توجه قلبك كله متمحور حول اهدافك التى تحب


ثالثا توفير اكبر قدر ممكن من الراحه النفسيه والجسديه

.. فالجسد القوي والنفس المرتاحه

من اكبر الاسباب لبلوغ الاهداف .. لان الجسد هو مطيه الروح .. والنفس هي الطاقه

الموجهه والحامله على الهدف .. فإذا صح الجسد والنفس صحت الحياة


وقد جمع رسولنا عليه السلام بين شرطي الوقت والصحه في

قوله (( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحه والفراغ ))

فالفراغ هو توفر الوقت الكافي للهدف

والصحه هو راحه الجسد وراحه النفس

وقال مبغون لان الانسان في الحياة بمثابة التاجر الذي يحاول

ان يحقق اكبر قدر من الربح ..

وربح الحياة يكون بأهدافها الساميه العاليه


ثالثا احسان الظن والثقه بالله وبالنفس

فأحسان الظن ان تعتقد جازما ان الله لايضيع عامل عامل ولا يخيب امل املا

وان تنظر الى مستقبل مشرق .. ومادمت تعمل على مراد الله فإن الله سوف يقف

معك ويعينك وينصرك ..


وكذا الثقه بالنفس هو الاعتقاد الشديد انك قادر على الوصول لاهدافك بعد الاستعانه

بالله اذا شمرت واجتهدت وعملت وكررت ..


فالله خلق البشر وهو قادرين على بلوغ الكمال

ولكنهم يحتاجون الى الجهد والعمل ..


رابعا العمل والحماس والمواصله والتكرار

فالعمل الدائب .. والحماس للهدف .. وتكرار العمل

من اعظم الاسباب في حصول الاهدف

وكل هدف لا تقنتع به .. اولا تتحمس له .. او لاتعمل له

فهو من الاماني الضائعه .. ومن الاحلام المشغله ..

آخر من قام بالتعديل الزنقب; بتاريخ 09-03-2013 الساعة 12:01 PM.
الزنقب غير متصل  


قديم(ـة) 14-03-2013, 03:25 PM   #2
يوسف عبدالله يوسف
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
البلد: مصر
المشاركات: 109
يارب . يا من تعلم قلوب الناس كيف تسير . أرزقنا الرضا والتيسير
يوسف عبدالله يوسف غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 09:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)