بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » خواطر وافكار ..

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-08-2015, 12:24 AM   #99
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

قال لي

هل تستطيع أن تحدد لي عنوان حياتك ؟؟

قلت

ماذا تقصد بعنوان الحياة ؟؟

قال لي

اقصد أننا في حياتنا نجرب امور كثيره .. وتمر علينا احداث مختلفه

تنذوق من رحيق الحياة ونعيمها .. ونصاب بشوك الحياة والمها

لكن هناك احداث تكرر علينا في حياتنا

وهناك مشاعر تتكرر علينا في اكثر الاحيان

وهناك افكار لا تزول عن ادمغتنا الا فترة يسيره ثم تعود مرة اخرى

ومن خلال هذه الاحداث والمشاعر والافكار تتخلق فينا عواطف تميزنا عن غيرنا

ويتشكل لنا سلوك دائم لا نريم عنه طرفة عين ..


قلت

ارجوك لا افهم فلسفتك وضح اكثر قلها بصراحه

قال لي

أنني اجد أن عنوان حياة بعض الناس الفرج بعد الشده .. وعنوان حياة بعض الناس

الغم الملازم .. وعنوان حياة البعض التنكيد والتنغيص .. وعنوان حياة بعض الناس حسن الطالع

والحظ الملازم .. وعنوان البعض الرفعه وتشييخ الناس له ..

وبعض الناس يكون الحظ له من المال والناس في أول عمره .. فاذا ادبر عمره

كان له سوء الطالع ونبذه اقرب الناس اليه


وبعض الناس جنتة وراحته في نهاية عمره حين يضعف جسمه وتذهب فورة شبابه


قلت له

ماذا تريد أن تصل اليه من كل هذا الكلام ؟؟


قال

لا اريد أن اصل الى شي .. اريد أن افهم احوال الناس

اريد أن افهم قول الله تعالي ( وتلك الايام نداولها بين الناس )

اريد أن اعرف عجائب تقدير الله لخلقه ..

اريد أن اتأكد من مقوله البديات تدل على النهايات .. والعنوان يدل على المكتوب


قلت له

اولا القدر سر الله في خلقه لا ينبغي لنا أن نتدخل به

ثانيا نحن نؤمن أن الله حكيم لا يقضى الا لمصلحه

ثالثا نؤمن أن الله رحيم يرحم خلقه ويتجاوز عنهم

رابعا نحن نؤمن أن الدنيا ليست هي نهاية المطاف بل هي دار امتحان

خامسا نحن نؤمن أن الله يبتلى الغني بالفقير والصحيح بالسقيم والبر بالفاجر والكبير بالصغير

كما قال تعالي

وقوله: (وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً)

ولك أن تقراء ما سطره ابن جرير الطبري في هذه الايه فهو يجيب عن اكثر اسئلتك ..

قال رحمه الله

يقول تعالى ذكره: وامتحنا أيها الناس بعضكم ببعض, جعلنا هذا نبيا وخصصناه بالرسالة, وهذا ملِكا وخصصناه بالدنيا, وهذا فقيرًا وحرمناه الدنيا لنختبر الفقير بصبره على ما حرم مما أعطيه الغنيّ, والملك بصبره على ما أعطيه الرسول من الكرامة, وكيف رضي كل إنسان منهم بما أعطى، وقسم له, وطاعته ربه مع ما حرم مما أعطى غيره. ي

قال لي

أن لا انكر ذالك كله .. ولكني ارى عجائب في القدر ..

هذا كان محقورا لا يكاد يلتفت اليه احد .. ثم رفعه الله فصار عزيز شامخا

وذالك كان قويا لا يقف في وجهه احد .. ثم اصبح ضعيف يبكي من كل شي

رأيت بعض الناس منحوس في كل امره .. وبعض الناس يركض عليه السعد في كل انحاء حياته


قلت له

هذه وسوسه شيطان ..

الدنيا مقسومه .. وهي فتنة وأبتلاء وامتحان .. والسعاده فيها بالطاعه والرضى عن الله

كما في الحديث الصحيح ( ارض بما قسم الله لك تكن اسعد الناس ) صححه الالباني ..

وأعلم أن جنة الانسان في قلبه لا في وضعه المادي والاجتماعي

ولو كانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضه ما سقى كافرا منها شربة ماء

وعطاء الله لخلقه ليس لكرمتهم عليه ومنعه ليس علامة على سخطه

بل هو امتحان وابتلاء ..

واقراء قول الله تعالي
{ فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه ، فيقول : ربي أكرمن . وأما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول : ربي أهانن } . .

يقول صاحب الظلال ..
فهذا هو تصور الإنسان لما يبتليه الله به من أحوال ، ومن بسط وقبض ، ومن توسعة وتقدير . . يبتليه بالنعمة والإكرام . بالمال أو المقام . فلا يدرك أنه الابتلاء ، تمهيداً للجزاء . إنما يحسب هذا الرزق وهذه المكانة دليلاً على استحقاقه عند الله للأكرام ، وعلامة على اصطفاء الله له واختياره . فيعتبر البلاء جزاء والامتحان نتيجة! ويقيس الكرامة عند الله بعرض هذه الحياة! ويبتليه بالتضييق عليه في الرزق ، فيحسب الابتلاء جزاء كذلك ، ويحسب الاختبار عقوبة ، ويرى في ضيق الرزق مهانة عند الله ، فلو لم يرد مهانته ما ضيق عليه رزقه . .
وهو في كلتا الحالتين مخطئ في التصور ومخطئ في التقدير . فبسط الرزق أو قبضه ابتلاء من الله لعبده . ليظهر منه الشكر على النعمة أو البطر . ويظهر منه الصبر على المحنة او الضجر . والجزاء على ما يظهر منه بعد . وليس ما أعطي من عرض الدنيا أو منع هو الجزاء . . وقيمة العبد عند الله لا تتعلق بما عنده من عرض الدنيا . ورضى الله أو سخطه لا يستدل عليه بالمنح والمنع في هذه الأرض . فهو يعطي الصالح والطالح ، ويمنع الصالح والطالح . ولكن ما وراء هذا وذلك هو الذي عليه المعول . إنه يعطي ليبتلي ويمنع ليبتلي . والمعول عليه هو نتيجة الابتلاء!
.

آخر من قام بالتعديل الزنقب; بتاريخ 17-08-2015 الساعة 12:31 AM.
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 18-08-2015, 01:37 AM   #100
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


اكبر عقبة تواجه السالك هي تفريغ القلب وتفريغ الوقت

هاتين العقبتين تحتاجان الى جهد وأجتهاد

وتفريغ الوقت اسهل من تفريغ القلب


ماذا نعني بالسالك ؟؟

هو الانسان الذي اختار أن يسير في طريق الله حتى يصل الى رضوانه وجنته

وهو بالضروره أنسان منظم يوزع وقته على محاسنة الخلق والاحسان في عبادة الخالق ..


لماذا سميناه سالك ؟؟

لانه يسلك طريق يوصله الى الله ..


ما معني تفريغ الوقت ؟؟

معناه أن تجعل في يومك وليلتك اوقات تقسمها في وظائف العبادات


ما معني تفريغ القلب ؟؟

ان لا تفكر بغير العمل الذي تقوم به ..

فاذا كنت تقراء القران فنحن لا نقول لك تدبر القران

بل نقول لك لا تفكر بشي اخر غير القران ..

واذا كنت تصلى لانقول لك اخشع .. بل فرغ قلبك للصلاة بحيث لا تفكر بشي اخر

غير الصلاة اثناء تأديه الصلاة ..

وهذا اول درجات الخشوع كما يقول الغزالي ..


اذان عليك أن تجتهد أن تفرغ من وقتك للعمل الصالح

ثم عليك أن تفرغ قلبك للعمل الصالح اثناء ممارسته

بحيث لا تفكر بشي اخر ..


كيف تطالبني بأن لا افكر بغير العمل وأنا لا اتحكم بأفكاري ؟؟

نقول نحن نطالبك أن لا تستغرق في الافكار الخارجه عن العمل الذي تعمله

فاذا فكرت وأنت تصلى بشي اخر غير الصلاة فالواجب عليك أن تقطع الفكره وترجع مباشره للصلاة


لماذا كان تفريغ القلب شرط للتدبر في القران والخشوع في الصلاة ؟؟

لان الخشوع لا يدخل على قلب مشغول .. والتدبر ما يحصل في قلب لاهي

اول شرط للخشوع والتدبر

أن يكون قلبك فارغ من الاشغال الاخرى ..


ما ثمرة تفريغ الوقت وتفريغ القلب للعمل الصالح ؟؟

الثمره أن تنال بركات العمل الصالح

فكل بركات الصلاة من انشراح صدر وقوة قلب وتفريج الهموم والغموم

وقوة بدن وسعة رزق وقبل ذالك رضى الله لا تحصل الا بهذين الامرين




الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 22-08-2015, 07:20 PM   #101
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


اصول الدعوة خمسه

موضوعها وهو دعوة الخلق الى الخالق من طريق الرسول الخاتم محمد صلاة الله عليه وسلام

هذا هو موضوعها .. ان تدعوا الناس الى شريعة الاسلام .. فالصلاة والزكاة وبر الوالدين وترك
المحرمات والبدع والشركيات كلها من مواضيع الدعوه ..

وهذا يفترض بنا أن نعرف ما ربنا وما حقه وما يجب له ؟؟

وأن نعرف نبينا وما حقه ومايجب له ؟؟

وأن نعرف شريعة رسولنا ما حلالها وحرامها ..

ولذا قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب العلم معرفة الله ومعرفة نبيه ومعرفة دين الاسلام بالادله ..


الثاني الداعي من هو الذي يتولي الدعوة .. ما شروطه وما هي مؤهلاته

وكيف يدعوا .. لان الدعوة عباره عن تخصص .. رجل متخصص يعرف دين الله

ويعرف كيف يدخل الى قلوب الناس ويؤثر فيهم ..

وبهذين الامرين تنجح دعوته ..


الثالث معرفة المدعو وهو الشخص المستهدف بالدعوه

تعرف ما هو ؟؟

ما دينه ؟؟ ما عقليته ؟؟ ماهي ظروفه الحياتيه ؟؟ ما الجو العام الذي يعيش فيه ؟؟



الرابع معرفة الوسيله

وهي طريقة الدعوه .. فالدعوة تكون بالكلام وتكون بالفعال وتكون بالاكرام وتكون

بالتحبب والدخول الى قلوب الناس وتكون بالخدمه .. وتكون بالاعلام والكتابه

فوسائلها مثل النهر الجاري الذي لا ينقطع ..


ولكن لابد من شي يسمونه فقه الوسائل

لابد أن تكون الوسيله مشروعه .. وأن تحقق الغاية من الدعوه ..


الخامس معرفة الاسلوب المناسب

عندنا اسلوب تخويف .. واسلوب تشويق .. واسلوب قصص ..


فالاساليب ايضا كثيره ..


الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 22-08-2015, 07:31 PM   #102
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
لو اردنا أن نعرف الدين الذي ندعوا اليه ماهو ؟؟

الاول انظر الى حديث جبريل المشهور وفيه اركان الاسلام والايمان وركن الاحسان

وفي اخره قال هذا جبريل اتاكم يعلمكم دينكم ... فهذا يدل على أن موضوع دعوتنا

هي اركان الاسلام والايمان وركن الاحسان ..


ثانيا الاسلام هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءه من الشرك وأهله

كما عرفه شيخ الاسلام محمد بن عبدالوهاب ..

اذن هو استسلام بالاختيار لا يوجد فيه اكراه ولا اجبار ..

ثم هو استستلام واذعان بالتوحيد اي توحيد الله بالربوبيه والالوهيه والاسماء والصفات

فلا رب الا الله .. ولا يعبد الا الله .. وليس له في اسمائه وصفاته نظير ولا مما ثل

ثم هو انقياد بالطاعه للشرع الحنيف ..

ثم هو تميز عن المشركين وانفصال عنهم

هذه هي حقيقه الاسلام ..


ثالثا الاسلام يجيب عن الاسئله الفطريه في نفي كل انسان

من اين اتيت ؟؟ والى اين اذهب .؟؟ ولماذا اتيت الى هذه الحياة ؟؟"

والاجابه

من اين اتيت ؟؟

الله خلقك .. ورزقك ولك عمر زمني محدود

والى اين اذهب بعد الموت ؟؟


وسوف تقابله ويحاسبك عن اعمالك واقولك فاذا كنت موحدا مطيع فلك الجنه

واذا كنت موحد غير مطيع فأنت تحت المشئه .. واذا لم يكن موحد ولا مطيع فله النار


ولماذا اتيت ؟؟

لعبادة الله .. ولكي يأمر ربك وينهاك .. ويبتليك في هذه الحياة ..

بالخير والشر والمرض والصحه فيرى هل تصبر وتشكر أم لا ؟؟
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 22-08-2015, 07:41 PM   #103
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


قلنا في السابق ان الدعوة عباره عن دعوة لدين الله ..

وأن دين الله ما ورد في حديث جبريل المشهور حيث ذكر الاسلام والايمان والاحسان ..

دعونا الان ندرس الاسلام ماهو ؟؟

اول ركن في الاسلام هو شهادة ان لا اله الا الله وأن محمد رسول الله ؟؟

ما معني شهادة ان لا اله الا الله ..

قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب معناها لا معبود بحق الا الله ..



يعني أن تقر أن لك رب خلقك ورزقك ويدبر امرك وله الصفات الكامله التى لا يشبه شي من خلقه

وأن تقر أن هذه الاله له حق لا يجوز أن يصرف لغيره وهو عبادة وحدة لا شريك له

فتصرف كل العبادات له ولا تصرف شي لغيره .. لا رياء ولا سمعه ولا نذر وذبح ولا دعاء

ولا نذر ولا صوم الا له سبحانه ..

وأن تعرف أن هناك من يعبد غيره من البشر ويؤلهه وأن هولاء اعتدوا على حقه سبحانه


هذا هو معني شهادة ان لا اله الا الله .. اقرار بأن الله هو الرب وحده وأن له العباده وحده

وأن له الصفات الكامله التى لا يشبه فيها شي من مخلوقاته ..


وكيف اقوى عبادتي لربي ؟؟

الاول أن تعرف قدرته عليك

الثاني ان تعرف حاجتك له وفقرك اليه

الثالث ان تعرف ان غيره لا يملك ذرة ولا حبة رمل وأن الملك له وحده

الرابع أن تعرف كريم فضله واحسانه الى عباده


مالذي ينتج من هذه الاربعه ؟؟

ان تخضع له خضوع كامل .. وتحبه من كل قلبك .. ولا تصرف اي عباده لغيره
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 23-08-2015, 08:04 AM   #104
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


الركن الثاني شهادة أن محمد رسول الله

ومعناها طاعة الرسول فيما امر وتصديقه فيما اخبر وأجتناب ما نهي الله عنه وزجر وأن لا يعبد الله

الا بما شرع ..

هذه خمسة اركان لشهادة أن محمد رسول الله ..

الاول التصديق الجازم أنه خاتم الانبياء والمرسلين

الثاني أن تطيعه فيما يأمر ..

الثالث أن تصدق كل ما صح عنه من الاخبار

الرابع أن تترك كل ما نهي عنه فتترك الكبائر والصغائر

الخامس أن لا تعبد الله الا بما شرع فتترك البدع والمحدثات


اذا علمت بهذه الخمس فقد شهدت أن محمد رسول الله بقولك وبعملك ..


لماذا ارسل الله الرسل ؟؟

لاننا لا نستطيع أن نرضى الله ونعرف ما يحبه بعقولنا ..ولا بعقول الناس كلهم

فالاهواء والميول والنقص اصل في العقول

فلابد من انسان مثلنا يعلمه الله ويخبره عما يحب ويرضى لكي نصل الى الله عن طريقه

فالرسول عليه السلام واسطه بيننا وبين الله في معرفة ما يحبه الله ويرضاه من الاقوال والاعمال


وما هي معجزه نبينا عليه السلام ؟؟

معجزات نبينا عليه السلام كثيره جدا منها تكثير الماء والطعام وشفاء المرضى

بدعائه وغير ذالك

لكن من اظهر وأقوى معجزاته هذا القران الذي عجزت العجم والعرب على أن يأتوا

بمثله الى يومنا هذا ..


ما حق الرسول عليه السلام علينا ؟؟


الاول محبتة اكثر من الاهل والنفس والمال

الثاني احترامه وتقديره

الثالث نشر دينه والدفاع عنه

الرابع تقديم امره على كل امر وحبه علي كل محبه
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 23-08-2015, 08:30 AM   #105
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

ومن اسلامنا العبادات الثلاث الكبار التى هي اركان الاسلام

وهي الصلاة والزكاة وىالحج ..

وهذه العبادات هي ( الام ) لبقية الاعمال الصالحه

ولها اربعة شروط

شرطان للصحه وهما

الاول الاخلاص اي يكون عملك لوجه الله

الثاني المتابعه بحيث لا تبتدع ولا تزيد ولا تنقص

وشرطان للكمال وهما

الاول الاخذ بقوة ( يا يحي خذ الكتاب بقوة )

الثاني المسارعه ( وسارعوا الى مغفرة من ربكم )


ماهي خصائص الاسلام ؟؟

الاول أنه من عند الله فلا نقص فيه ولا خطاء ولا جهل ولا هوى

الثاني شموله لكل مناحي الحياة فهو يدخل في نفس الانسان

ويأمره بترك الحسد والاخلاص .. ويدخل في علاقاته مع الاخرين فيأمره

ببر الوالدين وصلة الرحم .. ويدخل في علاقة الحاكم بالمحكوم فيأمر بالعدل والاحسان

والسمع والطاعه .. ويدخل في الاقتصاد فينهي عن الرباء والغرر والغش

الثالث أنه عام لكل البشر في كل زمان ومكان فهو لمن يسكن في ادغال افريقيا

ومن يسكن في ناطحات السحاب .. وهو لمن كان في عهد الرسول عليه السلام

ويستمر الى قيام الساعه حتى أن عيسى عليه السلام في اخر الزمان يتبع النبي

محمد عليه السلام وهو من اولى العزم من الرسل ..

ولماذا كان الدين عام لكل الناس ؟؟

لانه يراعي ضروريات البشر وحاجاتهم وما يحسن بينهم

فالدين يراعي الضروري من الحياة وهي حفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال

ويراعي حفظ الحاجي مثل اباحة البيع والشراء والزواج والطلاق

ويراعي حفظ المحاسن مثل السلام وعيادة المرضى والتبسم في وجه الغير ونحو ذالك

فالدين كله خير وكله رحمه وكله جميل ..


الرابع أن الدين يأمر بمجازة المحسن ومعاقبة المسي

فهو يأمر ببر الوالدين وأن تعطي من اعطاك وتحسن الى من احسن اليك

ويأمر بقطع يد السارق وضرب شارب الخمر ورجم الزاني

فهو دين يشكل حياة الناس ويضمن لهم اقامة حياة فيها امن وطمأنينه


الخامس انه دين مثالي وواقعي

فهو مثالي يأمر بالاعتدال في المطعم والمشرب والمنكح .. وينهي عن تعذيب النفس

حتى بالعبادات .. وينهي عن تحريم الطيبات .. ويشجع على كسب المال من الحلال وانفاقه

في وجوه الخير ..


وهو دين واقعي .. يراعي أن الناس يختلفون في القدرات والامكانيات

فلم يوجب على كل الناس صيام النهار وقيام الليل والاكثار من قراءة القران وبذال الاموال

بل اوجب حد ادني من الكمال فأمر بخمس صلوات في اليوم والليل وبالصيام شهر في السنه

وبأخراج ربع العشر من الاموال الزكويه ..

وبالحج مرة في العمر .. واباح رد السيئه بالسيئه .. واخذ الحق من الظالم ..

واباح البيع والشراء الكلام بالمباحات .. واباح المحرمات في حاله الضروره
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 23-08-2015, 08:42 AM   #106
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


وأمر الاسلام باخلاق الطيبه

والخلق هو هيئة في النفس راسخه تصدر عنها الافعال بسهوله بدون فكر ولا رويه

بعبارة اخرى نقول الاخلاق هي صفات طيبه يفعلها الانسان بسهوله واختيار بدون اكراه

ولا مجاملات ..

وبهذا يتضح أن الاخلاق هي الاصل لان صلاح الانسان بصلاح صفاته

ومن هذه الاخلاق الطيبه

الاول الوفاء بالوعد

فاذا التزمت بشي امام احد من الناس فعليك ان تقوم به

ولا يجوز لك أن تخلف ما وعدت به ..


الثاني الامر بالتواضع والنهي عن الكبر والفخر

فلا يرى الانسان نفسه فوق الناس ولا يحتقر الناس ولا يفخر عليهم بنسب او حسب

بل يكون متواضع يرى نفسه مثل الناس او اقل منهم ..


الثالث النهي عن التعالم

فلا يجوز للانسان أن يكذب ويظهر نفسه من العلماء وليس منهم

بل اذا كان لا يعلم الشي يقول الله اعلم .. واذا عرف شي قال به


الرابع النهي عن الكذب


فيأمر الاسلام بالصدق وترك الكذب ويجعل الكذب من خصال المنافقين


الخامس النهي عن الظلم

يأمر الاسلام بالعدل وينهي عن الظلم والجور في الاقوال والافعال


السادس النهي عن سوء الظن والهمز واللمز والسخريه والغيبه والنميمه

فسواء الظن اكثره كذب .. والهمز الطعن بالناس بالقول واللمز الطعن بهم بالفعل

والسخريه الاوصاف القبيحه والغيبه ذكر المثالب في حالة الغيبه والنميمه نقل الكلام للافساد


واخلاق الاسلام اصعب من ان تحصر ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 25-08-2015, 11:36 PM   #107
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

الغذاء الروحي هو زاد من الذكر والعبادات يعين على امر الدين والدنيا

ويحتاج هذا الغذاء الروحي الى امور حتى يستفيد منه السالك

الاول التفرغ له

اي أنك تتفرغ لهذا الورد من الاذكار والعبادات الخاصه بحيث لا تنشغل بشي اخر

وكان شيخ الاسلام ابن تيميه له ورد خاص في اول النهار لا يسمح لاحد بالدخول عليه

وكثير من الصالحين والعلماء لهم اورد خاصه في مكان خاص لا دخل عليهم احد


الثاني التفرد به

من الاحسن أن يكون هذا الذكر في مكان خالي لوحدك

فالوحده في الذكر تعينك على الاقبال عليه .. فلا يكون عندك جوال او شي يلهيك


الثالث ان يكون في طرفي النهار

من الافضل أن يكون هذا الورد في اقبال الليل بعد العصر واقبال النهار بعد الفجر

لكي تستعين على يومك بهذا الورد

الرابع ان تخصص له وقت او قدر معين

فبعض الناس يجعل الورد محدد بالوقت ويسمونها الاداره بالوقت

وبعض الناس يجعل الورد قدر معين من الاذكار

الخامس أن يشتمل وردك على القران وما صح في السنه وبعض الادعيه

السادس التكرار

لان الله حي كريم يستحي من عبده ان يرده .. فاذا كررت الادعيه فحري أن يستجيب الله لك

وقد صح عن ابي هريره أنه كان يستغفر يوميا انثى عشر الف

فاذا حافظت على هذا الورد بهذه الطريقه فسوف ترى بركات يومك وليلتك

وترى معونه الله لك في انشرح الصدر وتيسير الامور


اهم شي العمل ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 28-08-2015, 12:31 AM   #108
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


قسم الله العقول بين عباده ..كما قسم الارزاق والاشكال بينهم ..

ونعني بالعقول هنا امرين

الاول تمييز المنافع والمضار

الثاني التعامل الراشد مع الناس


تمييز المنافع والمضار نعني بها ان يفهم الانسان ما ينفعه وما يضره من

الاقوال والافعال في امر الدين والدنيا

ويحرص على بذل اسباب النافع .. والبعد عن طرق المضار


التعامل الراشد نعني به معرفة درجات الناس وطريقة التعامل معهم

بحيث يجعلهم في خانة الاصدقاء فاذا لم يستطيع يحاول أن لا يجعلهم في خانة الاعداء


انت ترى أن هناك من يعمد الى ما يضره ويفعله عن طواعية ورضى

وترى من يعمد الى تكثير اعدائه بل وخسران اقرب الناس اليه


فيكون في نهاية الامر

انسان يعيش في مضارات الحياة في ماله وصحته وعلاقاته

وانسان يعيش في بحيره من الاعداء ..


والسبب قلة عقله ..


فالعاقل قدر المستطاع حريص على ما ينفعه كما في الحديث

( احرص على ما ينفعك )

والعاقل قدر المستطاع حريص على عدم كسب عدوات جديده مع الناس

كما في الحديث ( المؤمن هين لين سهل ) رواه الترمذي ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 28-08-2015, 12:37 AM   #109
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


قلنا أن العاقل يعرف طبقات الناس ..

ماذا نعني بطبقات الناس ودرجاتهم ؟؟

طبقات الناس نعني به انك كأنسان تعيش في مجموعة من الناس

بعضهم له حق وبعضهم ليس له حق .. بعضهم قريب وبعضهم بعيد

بعضهم تربطك به علاقة عمل واكل عيش وبعضهم ليس لك اي ارتباط اقتصادي به


اما الدرجات فنعني به

قربه النسبي منك فهذا اخ وذالك عم وهذا من العائله وهذا نسيب .. الخ

قربة القلبي منك فهذا تحبه وترتاح له .. وهذا تنتفع منه .. وهذا عادي ليس له اي قدر عندك



مالذي يترتب عليه من معرفة ذالك ؟؟


يترتب عليه أنك تنزل الناس منازلهم فكل واحد تعطيه على حسب قربه وعلى حسب طبقته



لماذا ؟؟

لان بعض الناس ( مشقى ) روحه في اناس لا ينفعون ولا يشفعون .. وليس لهم اي حق

عليه .. بل لا يرتاح لهم ..ومع ذالك قاطع ( دم ) قلبه عليهم


يا اخي ..

خليه على جنب .. وشف ما ينفعك ..

والغريب أنك تجده مقصر مع من هو قريب منه .. وله حق عليه .. وينتفع منه


بالله هل هذا انسان عاقل !!!
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 28-08-2015, 12:49 AM   #110
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

قلنا في السابق ان علامة العاقل امرين

الاول تمييزه بين النافع والضار

الثاني التعامل الراشد مع الناس ..


لنا أن نسأل

هل الانسان يميز النافع من الضار بنفسه ام بغيره ؟؟

نقول الانسان يميز النافع الضار بنفسه اذا كان صاحب خبره او حدس او تجربه

ويميز النافع من الضار بغيره اذا لم يكن ذا خبره او حدس او تجربه


ما الفرق بين الحدس والخبره والتجربه ؟؟

التجربه ان تكون جربت هذا الشي وعرفته

الخبره ان تكون تعلمت هذا الشي ودرسته وجالست اهل الاختصاص فيه

الحدس أن تكون ذا توقعات صائبه في اغلب الاحيان


لنضرب مثال يوضح الفكره اكثر

هب أنك تريد أن تشترى ارضا او تبيع سياره او تتزوج او تربي ولد او تعالج مرضا .. الخ

اذا اردت أن تشترى ارضا

فهل لك تجارب في الاراضي يعني بعت وشريت ..

هل انت خبير بها تجالس اهل الاراضي وتعرف عن دراسة ..

هل عندك توقعات صائبه ولو لم يوافق عليها اهل الخبره والتجربه وتكون صائبه


اذا لم تكن ذا تجربه ولا خبره ولا حدس فالواجب عليك المشاوره
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 28-08-2015, 12:56 AM   #111
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


قلنا في السابق أن الذي لا يكون صاحب خبره ولا تجربه ولا حدس صائب

يجب عليه المشاوره لاهل الخبره والتجارب والحدوس الصادقه ..

لكن هنا اشكال

وهو أننا نجد في الحياة الاجتماعيه أن الناس ( نصحنجيه ) بصورة مبالغه

و ( كلن ) ما يحقر روحه .. وكثير من الناس يعتمد على قاعده ( هج اثمك ) ويرزقك الله

فكيف نميز بين صاحب الخبره وبين المبخص المتعالم ؟؟

اولا يجب عليك أن لا تعتمد على منطق الناس

لان بعض الناس يتقن الكلام ويسحرك ببيانه لكن ما عنده الا ( الفلس )

ثانيا يجب عليك أن تبحث عمن تستشيره ولا تجلس الاستشاره لمن هب ودب

ثالثا يجب عليك أن لا تأخذ كلام كل ( مبخص ) وكأنه مصحف

اعرضه على عقلك ثم اعرضه على كلام العقلاء واهل التجارب من الناس

وهل تعرضه على اهل الحدس ؟؟

الحقيقه ان الحدس لا ينفع الا صاحبه .. وربما ينفع غيره ..

ونعني بالحدس أن بعض الناس ( موفق ) في قراراته وافعاله ويعتقد بعض الناس

ان فيه بركه .. فهذا الشخص اعرض عليه الامر وهو سوف يجيب بالتوقعات بدون تجارب

اذا ارتحت الى كلامه فعليك بالاستشاره وتوكل على الله ..

واذا لم ترتح الى كلامه فأتركه ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 28-08-2015, 01:03 AM   #112
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


قلنا في السابق أن العاقل من جمع بين امرين

معرفة المنفعه والمضره .. تعامل راشد مع الناس ..

وقلنا أن التعامل الراشد ما عرف به طبقات الناس ودرجاتهم وطريقة التعامل معهم

الان نريد أن نعرف ما معني طريقة التعامل معهم ؟؟

اولا يجب أن تعرف أن عقول الناس ليست على درجه واحده

بعض الناس عاقل وبعضهم نصف عاقل وبعضهم ( خبل ) يغرك شكله وهندامه

وحلاوة منطقه لكن ما تحت ( الثياب ) احد

فالواجب عليك ان تعرف درجه عقل من امامك

ثانيا أن تعرف مزاجه

بعض الناس عصبي المزاج وبعضهم ابرد من الثلج وبعضهم مسنتر

كثير الكلام ولا يراعي حرمة احد .. وبعضهم كئيب حزين متشائم .. وبعضهم حيوي وخجول

وهكذا طبايع وامزاجه ما نتتهي


الثالث أن تعرف صفاته

بعض الناس كريم وبعضهم بخيل .. بعضهم الناس طيب القلب وبعضهم اسود القلب يغص

بالنعم على الناس ويحقد عليك بسبب النعم .. بعض الناس نقال هرج وبعضهم حقود

يجمع ويطوي كما يطوي الجمل ..


اذا عرفت هذه الثلاث قدرت تتعامل معه .. وتعطيه على قدر عقله ومزاجه وصفاته
الزنقب غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 03:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)