بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » خواطر وافكار ..

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-09-2015, 09:38 PM   #155
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قولك ( لا تحوم الانبياء والعلماء والعباد والزهاد الا على سواحل المعرفه )

قول فيه تنقص

لانك تساوي الانبياء بالعلماء والزهاد في معرفة الله

وقد اجمع اليهود والنصاري والمسلمون

على أن الانبياء هم اعلم الناس بالله

فكيف تساوي بين هولاء في معرفة الله

اليس هذا تنقص ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-09-2015, 09:43 PM   #156
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قولك ( الاصل في العقيده الاباضيه التنزيه المطلق بلا تشبيه ولا تجسيم ولا تمثيل )

الاول مسأله التجسيم لم يرد نفيها ولا اثباتها في الكتاب والسنه

والاصل أننا لا نطلق على الله تعالي ولا ننفي عنه الا من نفي عن نفسه

لان الله غيب ولا يجوز لنا أن نثبت شي او نفيه الا بالقران الكريم

ثانيا قولك هذا يخالف قوله تعالي ( ليس كمثله شي وهو السميع البصير )

فالايه قانون في الصفات

وهي جمعت بين النفي والاثبات

ليس كمثله شي نفي

وهو السميع البصير اثبات

فلماذ تركزون على النفي ولا تقومون بالواجب الثاني في الصفات وهو الاثبات
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-09-2015, 09:46 PM   #157
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قولك ( كل ما أوهم التشبيه في الكتاب والسنه يجب تأويله )

اولا هل النصوص التى تتحدث عن الله توهم التشبيه

اليس هذا طعن في القران

هل القران لم يوضح التوضيح الكافي حتى أن المسلم العادي الذي لا يعرف

شي اذا قراء ( الرحمن على العرش استوي )

وفهمه أنه استوى على عرشه استواء حقيقي اخذا بظاهر القران

يكون شبه الله ..


هل الرب سبحانه عاجز عن البيان الذي لا يوهم التشبيه


اعتقد أن هذا سوء ظن بالقران وطعن في بيان القران العظيم
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-09-2015, 09:51 PM   #158
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قولك الايمان يتكون من ثلاثة اركان اذا انهدم ركن انهدم الباقي الاعتقاد والاقرار والعمل )

هل يتساوي من لم يعقتد بوحدانيه الله ورساله النبي عليه السلام

بمن سرق مائه ريال من زميله ولم يتب على ذالك

وهو مقيم الصلاة ومؤتي الزكاه وعابد لله

اليس هذا احجاف وتسويه المسلم باليهودي والنصراني


أريت لو أن اخاك سرق خمسين ريال من سوق الخضار

وهو عابد يصلى ويصوم طول دهره ولم يتب من هذا

هل تساويه بالبوذي الذي يعبد الاصنام والنصراني الذي يقول أن الله ثالث ثلاثه

مزيدا من التفكير يا قوم !!!!
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-09-2015, 10:00 PM   #159
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قولك صفات الله ذاتيه ليست زائده على الذات ولا تنفصل ولا يتغير ولا يتبدل

لماذا كل هذا التفصيل وكأنك تصف سوق البورصه العالمي او زيارة لجبال الهملايا

الا يكون هناك ادب مع الله بأن لا تتكلم عليه الا بما تكلم به عن نفسه وعلى لسانه رسوله

اين هذا في كتاب الله وسنه رسول الله ..

الا يكفيك ما ذكره الله عن نفسه من الاسماء والصفات بدون هذا التفاصيل الكسيحه

ثم ما معني لا تنفصل عن الذات

وهل قال احد ان صفات الله تختلف عن ذاته ..

الا ترى أن مثل هذا ..من البشر ؟؟؟

ومن الذي قال أن الله يتغير او يتبدل ؟؟

وهل هذا يرد في ذهن مسلم او حتى يهودي او نصراني ؟؟


الحقيقه أن مثل هذا التفاصيل في النفي تخالف ما ورد في القران

القران ورد بأثبات مفصل ونفي مجمل ..

وأنتم مع الاسف تكتبون ثلاثين سطرا في النفي ونصف سطر في الاثبات !!
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 30-09-2015, 10:24 PM   #160
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
مرحبا بك اخي الغالي

اولا الله سبحانه زاودج بين ذكر الجنه وذكر النار في كتابه

فكل ايه ذكر فيها الجنه يذكر بعدها النار والعكسب العكس ..

وألعلماء يقولون من عبد الله وحده بالحب فهو زنديق ومن عبد الله بالخوف فهو

حروري ومن عبد الله بالرجاء فهو مرجي

ويقولون

يجب علي العبد أن يساوي بين الخوف والرجاء ويغلب الرجاء عند الموت

وقال شيخنا ابن عثيمين

يجب على الانسان حال المعصيه أن يغلب جانب الخوف وعند الطاعه ان يغلب

جانب الرجاء


وقال النووي

يجب أن يغلب جانب الخوف في حال الصحه وجانب الخوف في حال المرض



اقول

فالعلماء مجمعون على وجوب تزواج الخوف والرجاء في قلب المسلم

وتغليب احدهما على الاخر يوقع في بدعه وضعف سلوك الى الله تعالي

من غلب جانب الرجاء اقدم على فعل المعاصي بزعم ان الله غفور رحيم

ومن غلب جانب الخوف ترك الطاعه بزعم أن الله لا يقبل منه شي


ثانيا اجمع اهل السنه ان الايمان قول وعمل واعتقاد يزيد بالطاعه وينقص بالمعصيه

ومن قال أن الدين بالقلب فقد هدم ركنين ركل العمل بالجوارح وركن القول باللسان

وهذا من اقوال المرجئه


ثالثا اجمع العلماء على أن رأس العبادات الصلاة وأن المسجد محل للعباده

وأن ما سوى ذالك من المعاملات ليس من العباده الا بنيه صالحه

فالسياحه من اجل الاطلاع على قدرة الله يشترط لها النيه الصالحه وعدم الوقوع

في منكر وعدم التقصير في واجب

وحسن التعامل مع الخلق يشترط لقبوله أن ينوي به وجه الله


رابعا اجمع العلماء على وجوب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن هذا لا يعني

التدخل في الغير وأن مساله حساب الناس على الله هذا في الاخره وليس في الحياة

لان الله امرنا بذالك في كتابه وعلى لسان رسوله وعده بعض العلماء الركن السادس

من اركان الاسلام ومن قال اترك الناس وحسابهم على الله فهو ينكر شعيره من شعائر

الاسلام وهي الامر بالمعروف والنهي عن المنكر


خامسا رحمه الله تعالي لها اسباب كما قال ( ورحمتى وسعت كل شي فسأكتبها للذين

يتقون ويأتون الزكاه ) ولايجوز الغرق بالمعاصي والاتكال على رحمه الله فهذا من

افعال المرجئه او المتهاونين بشرع الله تعالي


سادسا يجوز الدعاء على من ظلمك ولو كان مسلما فكيف بغيره


سابعا الرسول اخبر انه ادخل امرأه النار بقطه وادخل امره الجنه بكلب

قال الزهري لكي لا يقنط احد ولا يأمن احد

والامن من مكر الله يعتبر من الكبائر كما ذكر الشيخ محمد بن عبدالوهاب

ومسأله اعمل ماشئت والله غفور رحيم وسوف يعطيك ما تحب

هذه نوع من الامن من مكر الله ..

ويجب علينا أن نخاف في حال المعصيه ونرجوا في حالة المعصيه

اما تأمين الناس لدرجه انتهاكم للمحرمات والمعاصي فهو نوع من الارجاء

وتقنيط الناس لدرجه يأسهم من رحمة الله نوع من التشدد


قالت عائشه

الفقيه من لم ينقط الناس من رحمه الله ولم يؤمنهم من عذاب الله


فأين هذا من هذا


تحياتي واشواقي

آخر من قام بالتعديل الزنقب; بتاريخ 30-09-2015 الساعة 10:29 PM.
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 15-11-2015, 02:18 PM   #161
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

قوله تعالي ( ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جأته فإن الله شديد العقاب )

يقول القاسمي في تفسيره ( من بعد ما وصلت اليه وعرفها )

تبديل النعمه ان لا يعترف الانسان بالنعمه ولا يقوم بالواجب عليها فيها ..

فكل نعمة تعيش فيها وأجلها نعمة الدين يجب عليك فيها اربعة امور

الاول أن تتعرف عليها

الثاني أن لا تنسبها الى نفسك

الثالث أن تنسبها الى الله

الرابع أن لا تستعين بها على الحرام ..


من الذي بدل نعمة الله من بعد ما جأته ؟؟


هو الانسان الذي عرف النعمه .. ثم اضافة الى نفسه وكدة وتعبه .. وأستعان بها على معصية ربه
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 15-11-2015, 02:35 PM   #162
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131



بعض الناس نقاد قليل العذر ..

والنقاد هو الذي يرى ويبصر اخطاء الاخرين غافلا عن اخطائه

واخطاء من يحبه ..

ودائما يرى النقص والقصور في أي شي يراه او يسمعه في هذه الحياة


والنقد ثلاثة انواع

الاول نقد موضوعي وهو أن ترى الحسن والقبيح وتوازن بينهما

فلا يطغي أحدهما على الاخر ..


الثالث نقد احادي وهو رؤية الجانب السي فقط

الثالث النقد الظالم وهو تهويل الخطاء والعيب والضرب عليه الطبول

وعدم أعطاءه وزنة الطبيعي .. ولهذا اسباب نفسيه وفكرية متعدده ..


والعذر ان تبحث عن عذر لمن اخطاء ..

ومن سمات القلب الرحوم للخلق العارف بالحق انه يحاول

ان يعذر البشر في اخطائهم وقصورهم مع نصيحتهم ودلالتهم على الخير

بشفقة وحب ..


اما القلب الغليظ فهو لا يعذر ولا يرحم ويشطب المخطي ويلغيه من

قاموسة وجعله شيطان في صورة انسان ..


ما سبب النقد مع قلة العذر ؟؟


السبب المثاليه الجافيه ..


فهو مثالي يريد من الاخرين ما يعجز عن تحقيقه في نفسه

ويحاكمهم الى نموذج قيمي وفكري لا يستطيع هو ولا غيره أن يقوم به

ولا يراعي قصور البشريه وضغط الواقع المخالف على نفوس ضعيفه


اما الجفاء


فهو عدم خلطة الناس بقدر كافي حتى يعذر ويعرف الضعف البشري

وقوة ضغظ الواقع وضغط الشبهات والشهوات على نفوس تحاول أن

تتمسك بقارب التدين في طوفان شهوات وشبهات هائج مائج ..


ولو خالط الناس بقدر كافي لحصل له ( الواقعيه الاجتماعيه )

التى ترى المثل في ضوء واقع معاش تارة يجعلها صعبه

وتارة يجعلها بسيطه ..


فإن قلت ما السبب الذي يجعله لا يرى نفسه ومن يحب في ضوء هذه المثل ؟؟


الجواب

بسبب الحب والميل العاطفي .. ..

فهو يعذر ويبحث عن الف مبرر ويعرف مقدار المشقه

حينما يحسها في نفسه او في من يحب ..




خلاصة الامر

1 - النقاد هو انسان تربي على رؤية العيب في كل شي حوله

2 - النقاد انسان مثالي يحاكم الناس لشي لا يقدر عليه هو بنفسه

3 - النقاد لا يعذر لانه لا يرى الظروف الاجتماعيه الضاغطه والضعف

البشري الغالب بسبب جفاءه وبعده عن مخالطة الناس

4 - النقاد لا يرى نفسه ولا من يحب بسبب الميل والعواطف

5 - أن الانسان يعذر اذا عرف الواقع الاجتماعي وضعف النفس .. ويعذر اذا احب المخطي

وأن العذر يكون نادرا اذا لم يعرف الواقع الضاغط ولم يعرف النفس الضعيفه ولم يحب ويتعاطف

مع المخطي ..







أن
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 16-11-2015, 10:55 AM   #163
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

يقول اهل الاصول

ان اليقين يحصل بخمسة اشياء

الاول الاوليات العقليات وهي معلومات تحدث في عقلك حينما يشرق في دخيلتك

نور العقل .. ولا توجد عند البهائم ولا الصغار ..

مثل علمك أنك موجود .. وعلمك أن الليل والنهار لا يجتمعان والماء والنار لا يجتمعان

وأن الموت والحياة لا يجتمعان في ذات واحده .. وعلمك أن كل حدث لا بد له من محدث

وأن كل شي له بداية ونهاية .. الخ


الثاني الجسديات والنفسيات

وهي علمك بجاجات جسدك ونفسك فهذه تعرف بدون حس ولا عقل .. مثل علمك بجوعك

وحزنك وحاجتك للنوم والماء ونحوها وهذه موجوده عند البهيمه والانسان والصغير


الثالث المحسوس الخارجي

وهي علمك بما ينقله لك اجهزة الحس .. كالمبصرات والمشمومات والملموسات .. الخ

وقد يقع فيها الوهم بسبب خفاء المبصر او دقة صوت المسموع وهكذا


الرابع المجربات

وهي ما تجربه عدة مرات فتستخرج منه قانون مضطرد يسمونه حكم العاده

مثل كون الماء مرو والخبز مشبع والحجر هاو

وهذا يخفي على الانسان العادي فالطب والهندسه والفيزياء عبارة عن مجربات

كثيره استخرج منها قوانين مضطرده ..


الخامس المتواترات

وهو اتفاق جماعة على خبر يستحيل ان يتواطؤ على الكذب مثل وجود مكه والمدينه

لمن لم يشاهدهما ..



وهناك ثلاث امور ليست من اليقينات ويعتقد بعض الناس انها يقينيات وهي


الاول الوهميات

وهي اعتقدك بشي لا جود له ولا حقيقه له


الثاني المشهورات

وهي اعتقاد جماعه من الثقات بشي لا برهان عليه

مثل كل ثقافة يؤمن بها الانسان وليس فيها يقين عقلي ولا نقلي ولا حسي

ولا تجريبي ولا باطني ..


الثالث الجدليات

وهي اعتقاد ناتج عن جدل وغلبة حجه ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 16-11-2015, 11:33 AM   #164
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

المحبه هو انجذب القلب الى شي .. وقد يكون تجاذب من طرفين .. وقد يكون

انجذاب من طرف واحد ..

اما علته فهي

الاحسان .. وهو يحسن اليك حتى تحبه

والكمال الظاهر وهو حسن الصورة والشكل والنهدام

والكمال الباطن وهو حسن الصورة الباطنه من قدره وعلم وذكاء ونحوها

والمناسبه وهو أن يكون بينك وبينه تشابه في الافكار والهويات والميول والعواطف والاتجاهات


وربما كان السبب اتفاق النفوس في تشكل النفوس الاولي أي ان الطينه وحده وعجينه النفس واحده

ولذا قال بعض الحكماء كل واحد معشوق وقال بعضهم لكل واحد مغناطيس يجذبه وزنبرك يطرده

وقيل خلق الله النفوس نصف دائرة فهو يبحث عن النصف الاخر الذي يكمل دائرته ويقال فلان ليس

من شكلي فتركته .او ما يصلح لي فتركته اواكتشفت انه لا يصلح لي فتركته

والحب لاجل المناسبه اختلف الناس في سببه ..

هل سببه أن نفسك تحبث عن ما يكملها .. او انها تبحث عن جزء منها مفقود

وقال اهل التنيجيم لانك ولدت معه في برجين متشابهين وهو كذب ودجل

وقال بعضهم هو التعارف قبل الولاده في عالم الارواح

كما في الحديث ( الارواح جنود مجنده فما تعارف منها ائئتلف وما تناكر منها اختلف )

وقوله جنود مجنده اي انواع مختلفه

قالوا كل واحد اشترك معه في شي ولد بينك وبين مناسبه

فالاعمي مع لاعمي والشاب مع الشاب والتاجر مع التاجر والسوقه مع السوقه

قالو

وكل جوهر في العالم العلوي والسلفي اما عاشق او معشوق ..


فإن قلت لماذا يوجد حب بين اثنين ثم يتلاشي ؟؟


يقولون الحب نوعان


حب اعراض وهو حب لسبب طاري او مناسبة طارئه

حب جواهر وهو الحب الدائم لسبب رئيسي فيك وفي الشخص المقابل


وسوف يظل حب المناسبه او حب الجواهر من الامور الخفيه

التى يعجز الذهن عن تحليل سببها الحقيقي وتشخصيه

آخر من قام بالتعديل الزنقب; بتاريخ 16-11-2015 الساعة 11:38 AM.
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 17-11-2015, 10:34 AM   #165
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


يقال دائما الدين واسع

وسعته لها معنيان

الاول يشمل اشياء كثيره وغير محصوره ولهذا صور

أ - الجمع بين المتماثلات في الترتبه .. اي الجمع بين اشياء متساوية القدر

فهو يجمع بين العمل الديني والدنيوي

ويصل بين الدنيا والاخره مثل التعبد لله بالصلاة وبأطعام العيال

ب -الجمع بين المختلفات في الرتبه .. اي الجمع بين اشياء مختلفة القدر خطاب الامه والفرد فليس

خطابا فردي كشأن اللبراليه ولا جمعي كشأن الاشتراكيه

فهو يربي الضمير ويؤسس لواقع نظيف ويأمر الامه والفرد بالمساعده في تأسيس هذا الواقع

جـ - الجمع بين الامور المتقابله .. اي الاشياء التى يظن أنها متعارضه في الظاهر

ولكن الدين يجمع بينها مثل عالم الشهادة تجل وظهور لعالم الغيب اذ الانسان يسير وفق

قدر الله فالله خالق كل صانع وصنعته .. الدنيا مطية للاخره .. الروح محل للجسد .. والعقل فعل للقلب

اي أن التفكير نشاط من نشاطات القلب اذ في القلب الشعور والعواطف والاراده والتفكير ..

د - الجمع بين كل المكونات .. اي يخاطب كل الانسان روحه وقلبه وعقله وجسمه وعلاقاته

واذا سكت عن شي فلاجل ان يراعي تقلب الزمان واختلاف الظروف لكنه يعطي حكم كلي

وقواعد عامه ..



الثاني يعم حكمه كل شي في احكام كليه قياسيه لكي يحقق غاية وجوده وهو التعبد لله


ولهذا صور منها


أ - ان يحقق غاية التعبد في كل شئونه حتى نومه واكله وشربه

ب - كل فعل للانسان لا يخرج عن احد الاحكام الخمسه ( واجب حرام مباح مندوب مكروه )

جـ - علم المؤمن بأطلاع الله عليه ومحاسبته على اقواله وافعاله


طريقة تقرير هذا السعه الحكميه


الاول ان احكامة توجيهيه لا تقريريه فهو ينشي واقع ويصلح واقع ولا يسكت

عن واقع بشري لا يرضاه ..

لماذا ؟؟

لان الدين وضع الهي لا وضع انساني يريد من الجماعة البشريه

ايجاد سلوكيات وتعاملات تحقق مصالحهم الخاصه وغاية وجودهم وهي

التعبد لله رب العالمين

الثاني أنه يراعي مقاصد المكلفين وله مقاصد من التشريع

فالمقصد للمكلف ضروري في قبول العمل اذا وافق الشرع

والقصد الشرعي يجمع من مجموع النصوص ..

لان النصوص الشريعه لها معاني مفرده تجتمع هذه المعاني لتكون

تصور كلي يؤخذ منه مقاصد الشرع ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 17-11-2015, 11:49 AM   #166
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


نولد ونحن نخاف ونحب ونرغب بالامن والمعرفه ونغضب اذا حرمنا

مما نحب ..

لكن ما سبب مشاعرنا ؟؟ وكيف نستجيب لها ؟؟

يختلف بأختلاف العمر والتجربه والثقافه والذكاء

خذا مثلا

1 - الخوف ..

كنا نخاف ونحن صغار من صوت عالي واحداث مباغته

وفقدان سند مثل ان نكون محمولين ثم يتخلي عنا من يحملنا فجأه

او نحمل من مكان الى مكان فجئه ..

وكنا نعبر عن الخوف بالصياح والجفول والنفضه وقبض اليد


وبعدما كبرنا زادت عقولنا فميزنا بين الاشخاص فصرنا نخاف الغرباء

ثم تعلمنا ممن حولنا الخوف من الظلام والسباع والحشرات ونحوها

ثم تحول استجابتنا للخوف بالانتظام وترك المخالفه وما يعاب ونحوها من الامور

وربما سفل الخوف فصار جبنا او راتفع فصار تهورا .. وربما اعتدل فصار شجاعة



2 - وبسبب طرد الخوف وحب الامن صرنا ننتمي لجماعه تحمينا .. ونحرص

على أن نكون مميزين في جماعتنا خوفا من النبذ والكره واللوم والعقاب

ولكي نكون محترمين محبوبين في جماعتنا ..

وربما تحول الخوف الى نفاق اجتماعي ومداهنه ومصانعه .. وربما تسامي

الى حب الخير للغير والسعي في نفعهم ..


3 - ونولد وفينا ميل واستعداد للغضب اذا حرمنا من الطعام والشراب ونعبر

عنه بالصياح والتكسير لكننا بسبب العمر والتجارب والثقافه والتعلم يختلف

سبب غضبنا واستجابتنا له .. فربما ربط بمثيرات ساميه مثل الدفاع عن الفضيله

والدين والشرف وربما ربط بأسباب تافهه كالغضب من اجل كلمة او نظره


4 - ونولد وفينا حب للاستطلاع والمعرفه ..

نكثر من الاسئله .. نتعرف على من حولنا بوضع الاشياء في افواهنا ولمسها

وتكسيرها .. ونسأل لماذا يذوب السكر ولا تذوب الملعقه واين ذهبت السنه الماضيه

ثم تتحول هذه الغريزه الى امر سامي بالبحث الفكري والعلمي او سافله كالتجسس

على الناس والدخول فيما لا يعني ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 18-11-2015, 10:44 AM   #167
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131



ليس هناك فضيلة للانسان اجل من التعلم والعلم

لماذا ؟؟

لان اخص ما في الانسان الذي يميزة عن سائر الحيوان ( العقل )

والعقل هو الة التعلم والتعليم .. وكلما كان العقل اتم وبذل الانسان

الجهد كان علمه ارسخ بعد توفيق الله تعالي ..


بدليل ..

أن الملائكه سجدت لادم وعظمته بعدما ظهرت فضيلة بالعلم

اذ انه سمي المسميات وعجزت الملائكه عن ذالك ..

وصار هذا طبع في الملائكه ( تعظيم العالم ) حتى انها

تضع اجنحتها تواضعا لطالب العلم كما يقول القرطبي ..

فالعلم يجعلك مثل الشمس في النهار والنجم في الليل تعرف

ما لا يعرفه غيرك وتنور حياة الناس وقلوبهم وعقولهم

كما قيل لولا العلماء لصار الناس مثل البهائم ..



ولكن ما هو العلم ؟؟

العلم هو حصول المعلوم في الذهن ..

وهل يكفي هذا ؟؟

لا .. لابد من حصول المعلوم في الذهن والقدره على اخرجه باللسان

والقدره على تطبيقه في الواقع


فالعلم ما حوى ثلاثة اشياء ( الفهم والتفهيم والتطبيق )


وهذا يشمل كل العلوم .. والعلوم درجات

افضلها العلم بالله وبشرعه .. ثم العلم بالانسان وطبعه .. ثم العلم بالكون وسننه


لماذا هذا الترتيب ؟؟

لان العلم بالله وشرعه يجعلك سعيد في الدارين .. والعلم بالانسان وطبعه

يجعلك بصيرا في نفسك وجماعتك حتى يتسني لك تطبيق العلم وفهمه وافهامه

والعلم بالكون يجعل حياتك ايسر وافضل واحسن

قال سفيان الثوري كان لا يكتب الحديث الا من تأدب وتعبد عشرين سنه ..


ونقصد بالعلم بالكون كل العلوم الماديه ( فيزياء .. كيماء .. طب .. هندسه.. فلك .. الخ )

وبالعلم بالانسان ( علم النفس والاجتماع والتربيه والتاريخ .. الخ )

وبالعلم بالله وشرعه ( علم العقيده والشريعه )


وكيف نحصل العلم ؟؟

يقول الشاعر

اخي لن تنال العلم الا بستة .. سأنبك عن تفصيلها ببيان

ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة .. وصحبة استاذ وطول زمان

فالاول ان يكون لديك استعداد فطري للعلم بالذكاء والقدرة العقليه المتوسطه او العاليه

ولماذا قلنا القدرة العقليه المتوسطه ؟؟

أ - اكثر الناس هكذا والاذكياء من الناس لا يتجاوزن الخمسة عشر بالمائه

واذا قلنا أن التعلم لاهل القدرات العاليه منعنا البقيه من فضيلة العلم

ب - أن العلم يمكن أن يحصل بالاجتهاد والتدريب

الثاني الحرص

وهو أن تتحرق على كل ساعة تضيع بدون علم وتعليم ..

وتحرص كل الحرص على الحفظ والفهم والمطالعه والتأمل والسماع في كل يومك

الثالث الاجتهاد

وهو أن تبلغ في التعلم اقصى ما تستطيعه بكل جهدك

نعم الانيس اذا خلوت كتاب .. تلهوا به أن خانك الاحباب

لا مفشيا سر اذا استودعته .. وتفاد منه حكمة وصواب

وقيل

قل لمرجي معالي الامور بغير .. جهد لقد طلبت محالا



الرابع بلغة

أن تكتفي من الدنيا بالسير ومن العلاقات بما يريح نفسك ويبعث فيك السرور

لكي توفر اكثر الوقت للعلم والتعليم ..

قال السمرقندي لا ينال العلم الا من عطل دكانه وهجر خلانه ومات اقرب

الناس اليه ولم يحضر جنازته ..

النشاط للعلم

الخامس الاستاذ

أن تصاحب من سبقك بالعلم والتعليم والمختصين من اجل أن تأخذ العلم من اهله

السادس المده

وهو طول الزمن في التعلم والتعليم اذ العقل لا يحوى المعلومه بقصر المده

لابد من زمن من اجل أن تفهم المعلومه ثم زمن لكي تربطها بغيره ثم زمن لكي تطبق المعلومه

وزمن لكي تقدر على ايصال المعلومه الى غيرك ..


وما هي اداب العلم ؟؟


للعلم اداب في ذات الطالب وفي تحصيله وفي بذله وفي معاشرة اهله

لماذا الادب ..

لان كل امر شريف ( مثل العلم ) الذي هو خاصية الانسان وفضله

وكل الفضائل ترجع اليه .. لابد له من اداب يبغي مراعاتها


ولو كان الطعام بدون ادب لما استطعت أن تاكل مع غيرك

ولو كانت قضاء الحاجه بدون ادب لما استطعت ان تعيش مع الناس

ولو كان الكلام بدون ادب لما قدرت ان تسمع لاحد بسبب الفوضى في الكلام

فالعلم مثل العظم واللحم والادب مثل الجلد بالنسبه للانسان

وكما أنك لا تسطيع أن ترى الانسان اذا تفسخ جلده .. فكذالك العلم بدون

ادب يصبح قبيح كرية المنظر ..


الادب في ذات الطالب

الاول الاخلاص

وهو أن تنوي بالعلم وجه الله ونفع نفسك ونفع غيرك والتعبد لله بمعرفة

بمعرفته ومعرفة الانسان اعجب مخلوقاته ومعرفة ما خلقه في كونه

ومن لم يخلص فهو مثل المسافر يحمل الرمل والحصى يثقله ولا ينفعه


الثاني التواضع

فلا ينال العلم متكبر ولا مغرور ولا معتد برأيه .. بل لا ينال العلم

الا بالذل له ولاهله والتواضع في طلبه ..

كما قال ابن عباس ذللت طالبا وعززت مطلوبا ..

فالمتكبر مثل السنلبه اذا خلت من الحب ارتفعت واذا امتلات بالحب انخفضت

وكالغصن اذا زاد بالخير تدني وانحني .. واذا نقص شمخ بأنفه


الثالث حب العلم

ان ينطوي قلبك على حب العلم والشوق له والتلذذ فيه

كما قال ابن القيم أن في العلم لذة لو عرفها الناس لتقاتلوا عليها بالسيوف

ولكنها منعت بالسهر والمشارق والمكاره ..


وادب المتعلم في التحصيل


الاول الفهم

وهو فهم ما يسمعه ويقراءه

لان الفهم يدخل المعلومه الى ذهنك ..

والفهم يشبه الهضم وتحويل الطعام الى دم ولحم وعصب في جسمك

وكما ان الانسان بدون هضم للطعام لايعيش ولا يستفيد

فكذالك التعلم بدون فهم ..



الثاني الرسوخ

وهو أن ترسخ معاني العلم في قلبك .. وليس الحفظ فقد

لان الحفظ أن تحفظ المعلومه بألفاظها .. والرسوخ ان تحفظ معني المعلومه

والرسوخ يشبه تحول الطعام والشراب الى لحم وعصب في جسمك


الثالث الاجتماع

اي يجتمع العلم في ذهنك ويترابط فلا يكون اوزاعا مفرقه

لان العلم المتفرق لا ينفع وقليل البركه وهو يدل على عدم الرسوخ

وكما أن الزجاجه اذا تكسرت لم تنفع فكذالك العلم المتفرق

وكما أن البناء اذا لم يجتمع وكان اجزاء متفرقه لم ينفع فكذالك العلم المتفرق



اداب العلم في بذاله

الاول ان تحتسب ذالك لوجه الله وتنوي تغذيه عقول اخوانك

وتنوريها بالعلم وتبصيرها بالمعرفه

الثاني ان تورد العلم بقوالب لفظيه متعدده

فتضرب الامثله وتستدل بالبراهين وتكثر من التشبيهات

حتى يتحول العلم الي شي مفهوم ولذيذ بالنسبه لمن يقراءه ويتعلمه


الثالث ان تطبق ما تعلمته

حتى يتحول من كلام نظري الى فعل وبهذا تشاهد المسافه

بين التطبيق والتنظير ويكون علمك واقعيا لا مثاليا




اداب العلم مع اهله

مع العلماء بالاحترام والتواضع والخدمه والاجتهاد في الاستفاده

وعدم المقاطعه واسئله التعنت


ومع اصدقاء العلم بالتواضع والاحترام وبذل المعلومه لهم

وترك الحسد والكبر


وفي مجلس العلم بالانصاب والاحترام والهيبه والوقار

فمجالس العلم ليست مجالس غناء او لهو وعبث

هي مجالس فكرية تحتاج الى جو محترم يناسب هذه المجالس


كتبه ابو عمر احمد بن محمد ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 18-11-2015, 11:51 AM   #168
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

الداعيه هو انسان بذل نفسه ووقته وجهده من اجل هداية الضال وأرشاد التائه

وهداية الحيران وتذكيرالغافل عن ربه

هو انسان سخر نفسه لربط الناس بربهم .. يحاول أن يصلح ما بين الناس

وبين ربهم .. يدلهم عليه ويرشدهم اليه .. حتى يرضى عنهم ويرضوا عنه

هدفة الاول والاخير

أن يرضى الله عن خلقه .. وأن يرضى الناس عن خالقهم

أن يحب الله خلقه .. وأن يحب الناس خالقهم

أن يسير الناس على دين الله وشرعه حتى تحل عليهم النعم وترتفع عنهم النقم


وهذا هدف شريف وغاية نبيله ..

اجرها على الله لا على البشر وكل الانبياء تعلنها ( ان اجرى الا على الله )


هذا الداعيه ( انسان )


له جسد يتعب ويمرض .. له نفس ترغب وتطمع .. له اسره تريد وتطلب ..

له عقل يفكر ويحلل .. له روح تسمو وتشرق .. له بيئه وعلاقات اجتماعيه يعيش معهم

هذا الست ( الجسد .. والنفس .. والاسره .. والعقل .. والروح ..الناس )

لابد أن يتوفر امور

الاول أن تعطي حقها

الثاني أن تكون مستعده للدعوة

الثالث ان تتوازن مع غيرها من المطالب


اذن الدعوة عبارة عن غاية يسعى اليها الداعيه وهي ( ربط المخلوق بالخالق )

وهذه الغاية تحتاج الى قوة جسميه ونفسيه وقدرة عقليه وبيئه مساعده ومعرفة بالناس

واحوالهم .. وتوفر الحاجات الاساسيه للداعية .. وتوفر الوقت الكافي لها ..

فالداعية مثل لاعب الكره يحتاج الى تدريب ولياقة وتفرغ وكفاية لاهله

ولابد أن يحترف الدعوة بحيث تكون هي مهنته وغايتة في الحياة ..


وماهي العقبات التى تواجه الداعيه ؟؟


أن يغلب عليه جزء على جزء ..

ينشغل بالترافيه عن العلم او بالعلم عن النفع او بالاهل عن التعبد والروح وهكذا

ويقال أن مشكلة العقل أنه اذا ركز على شي نسي كل الاشياء ..

ومن العقبات أن يكون في نفسه احباط ويأس .. او له مع الناس مواقف مزعجه وقلة صبر

او له طموح واهداف غير واقعيه فهو يدور بلا طحن .. او ينشغل بالتوافه ..
الزنقب غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 01:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)