بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » خواطر وافكار ..

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 31-05-2015, 12:12 AM   #15
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

يقول أحد الحكماء

ما قطع ظهري مثل فاجر واثق وصالح غير واثق ..

فعلا هذا مصيبه كثير من الاخيار .. وهي فتنة في نفس الوقت لكثير من الفجار

يفعل الصالح اعمالا عظيمه كثيره .. ويكون قلبه بين يدي ربه .. وعمله في الصالحات

ومع ذالك يكون شاكا في النتائج .. شاكا في العواقب .. قليل الثقه بربه .. قليل الثقه بدربه

ويعمل الفاجر اعمالا متنوعه .. ويكون عنده ثقة عمياء بنفسه وبعمله ..

فيشمر عن ساعد الجد ويستمر في الطلب والمواصله حتى يظفر

هذا الامر اسميه القوه في الطلب ..

بعض الصالحين ليس عنده قوة في طلبه ولا ثقه بدربه ولا يقين بنتائج اعماله

وبعض الطالحين عنده قوة في طلبه .. وثقة بدربه .. ويقين بنتائج اعماله ..

والمشكله أن يعجز الصالح .. ويفوز الطالح ..



الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 31-05-2015, 12:15 AM   #16
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


الشك في العمل من الاحسان والشك في الثواب على العمل من الشيطان

كثير من الناس لا يشك في عمله .. فيدخل عليه الرياء والسمعه وطلب الدنيا

من حيث لا يشعر .. والعمل يحتاج الى مراقبة دائمه لان النية تتقلب بسرعة خاطفه

وفي نفس الامر تجده كثير الشك في الثواب على العمل .. وكأن عمله صحيح

يشك في ثواب عمله في الحياة بما ينعم الله تعالي على الصالح من الحياة الطيبه

والخيره في الامور والتيسير للخير ودفع الشر وتسخير الخلق

وما ينعم الله في الاخره من الجنه وما فيها من نعيم مقيم ..


هذه ازمة كثير من الناس .. يشك في ثواب العمل .. ولا يشك في العمل نفسه ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 31-05-2015, 02:40 PM   #17
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131


لاتجعل شي يكبلك

هناك شي يسمونه مركز الحياة .. يكون بمثابة القائد الاعلى للعواطف

فبعض الناس يتمحور مركز حياته على المال .. وبعضهم يتمحور مركز حياته على الوظيفه

وبعض الناس يكون مركز حياته الاهل .. وبعضهم يكون يكون مركز حياته الاصدقاء

وهكذا لكل وحد قائد اعلى لعواطفه ..


المشكله اين ؟؟

حينما تجعل شي مركز حياتك .. او تقبل ايحاء من احد من الناس بجعل شي مركز حياتك

هذا امر خطير وقل من ينتبه له ..

فبعض الناس قلبه معلق بالمال او الوظيفه او الاهل او الابناء او المكان ..

او لدية اتجاه ضعيف ولكن يجلس من بعض الناس ممن لديهم اتجاه عالي لهذه

الاشياء فيقبل عن طريق الايحاء بهذا المركز

والافضل أن لا تجعل لك مركز حياة تدور كل حياتك عليه

بل اجعل كل لحظه في حياتك هي مركز حياتك .. واملئها بما ينفعك

بعباره اخرى أجعل الزمن هو مركز حياتك .. الزمن بمعناه المطلق ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 07:30 AM   #18
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قال سمنون
وليس لي في سواك حظ .. فكيف ما شئت فأمتحني ..
فأصيب بالحسر وقلة خروج البول .. فكان يطوف على المكاتب ويقول للصيبان
ادعوا لعمكم الكذاب ..
نحن نعيش بستر الله وحلمه وعفوه ومغفرته .. ولو عشنا ب عدله لما كانا احياء
في هذا الساعه .. اللهم ادم علينا سترك وعافيتك ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 07:35 AM   #19
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
يقول يوسف ابن الحسين رايت افات الصوفيه في صحبة الاحداث ومصاحبة الاضداد ورفق النسوان ..
شأن الصوفيه طيبه القلب والتأثير وغلبة الرحمه عليهم ..
فيصاحبون المرد ويصاحبون من ليس على توجههم ويبالغون في الرفق في النساء فيدخل عليهم من جراء ذالك شر كثير .. والسبب غياب الحزم في
التعامل مع هولاء ..
في الاحداث يجب عدم المصاحبه الا لحاجه .. ويجب الاعتزال عن الاضداد الا لمصلحة ظاهره .. ويجب الحزم في التعامل مع النساء وعدم تعود الين الذي قد يجرى بعض النساء على ( النشوز )
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:32 AM   #20
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

سأل الحكيم الترمذي عن الناس فقال خلق ضعيف ودعوى عريضه ..
وهذا حق .. فواقع الناس اقل من دعاويهم ..
وقد تجد المديح والثناء المبالغ فيه .. وواقعه الممدوح اقل بكثير مما قيل فيه .
ويقال ان الناس في غالب امرهم شعراء يكبرون الامور ويهلون الاشياء
ويضربون السبعين في عشرين ويجعلون من الحبة قبه ..
فالدعاوي والتجمل والترزز .. اكبر من الواقع السلوكي والعملي للانسان
اذ الانسان يغلب عليه الضعف ومتابعة الهوى الا من رحم الله ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:33 AM   #21
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
يقول ابا حمزه الخرساني العارف بالله يدافع عيشة يوم بيوم .. ويأخذ عيشة يوم ليوم ..
ويالها من كلمه ..
1 – يدافع العيش يوم بيوم .. يعني تكون عبادة يوميه في كل لاحظه وساعه يدعوا الله بالمغفره في كل اوقاته ويرجوا في كل أوقاته ولا تكون عباده موسميه في شهر او اسبوع .. بعض الناس يدعو الله تعالي ان يغفر له ذنوبه في شهر رمضان او يوم الجمعه ثم يمسك في كل ايامه .. لانه لا يعيش يوم بيوم . ادع الله في كل يوم وفي كل وقت .. ادعو لله لتلك الساعه الحاضره التى انت فيها حتى يكون قلبك دائم التعلق بالله ..
2 – ياخذ عيشة يوم ليوم .. يعني يفكر في يومه فقط ولا يعيش بخياله غير يومه فهو مرتاح النفس طيب السريره لا يحمل هم غده لانه عند الله ويعيش ساعته الحاضره ..
فأين نحن من عيش يوم بيوم ودفع يوم بيوم ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:34 AM   #22
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قال ابو اسحاق الرقي
القدره ظاهره .. والاعين مفتوحه .. ولكن انوار البصائر ضعفت ..
اذا اردت أن تكون ربانيا فأنظر الى ربك في كل احوالك ..
مشكلة كثير من الناس هي الاضافات والنسبه .
يضيفون الاشياء الى اسبابها المباشره وينسون ربهم
ينسبون الشفاء للطبيب .. وسرعة الوصول الى الطائره .. وصلاح الولد لحسن المعامله ..
ويكثرون من نسبة الاشياء الى انفسهم
يقولون درسنا وتعلمنا وحصلنا .. ربينا وتعبنا وحصلنا .. بذلنا وأجتهدنا واخذنا ..
نسبة الاشياء الى النفس .. فأين الله تعالي ..
كل ما انت فيه من الله وحده .. وما انت الا سبب بسيط .. وغيرك بذل اعظم من اسبابك ولم يحصل على ربع ما حصلته ..
فقدرة الله ظاهره .. ولكن البصائر لا ترى ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:34 AM   #23
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
سئل ابو الحسن الصائغ عن المتدين فقال ( وضاقت عليهم الارض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم )
وهذا حال من اراد الله اخرجه من ظلمة الطبع إلى نور الهدايه .. ومن اسر العاده الى حرية الطاعه ..
ان تكدر عليه حياته .. يتكدر عليه الناس .. تتكدر عليه نفسه ..
يصاب بالضيق والهم .. ويؤذي من الناس ..
فاذا وجد ذالك زهد فيه وخرج من اسر العادات والشهوات الى فضاء التوحيد وتعلق بالله الواحد المجيد ..
فيطلب الرب في كل احواله .. ويعيش من اجله .. فتتنور سريرته وتشرق نفسه وتزكوا أحواله ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:35 AM   #24
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
قال الواسطي الخوف والرجاء زمامان يمنعان سوء الادب ..
نعم اذا احببت احد بدون أن ترجيه او تخافه اساءت الادب معه .. وكم من الناس نحبهم ونسى الادب معهم لانه ليس لهم هيبه في صدونا وليس لنا حاجه عندهم
فنحن نحب الاطفال والصغار ونحب الاصدقاء .. وقد نسى الادب معهم بسبب قلة الخوف وقلة الرجاء ..
والرب سبحانه يحب بأدب .. يحب بتعظيم وتقدير واجلال وذل وفاقه .
.
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:36 AM   #25
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
سئل بنان عن احوال الصوفيه فقال الثقه بالمضمون والانشغال بالامر وحفظ السر
الثقه بما تكفل لك على العمل .. وبما قسم الله لك من الرزق .. العمل اهم شي لك
ومع العمل تظهر لك الكرامات والاحوال الطيبه من خشوع وخشيه ..
فعليك بكتم ذالك وعدم الاخبار به ..
لان من اخبر عن احواله سحبت منه .. فالاحوال سر بينك وبين الله ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:37 AM   #26
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
يقول سهل الاصفهاني اظهار الدعوى من رعونات البشر .. ومن لم تصح مبادي الارادته لم يسلم في منتهي عواقبه ..
هذا الكلام فيه قاعدتين
1 - لا يجوز لاحد أن يظهر حاله مع الله امام الناس .. ولا يتبجح بأعماله الصالحه ولا يذكر احواله مع الله .. فإن الحال مع الله سر ومن كشف سره مع الله سحب منه هذا السر .. وكثير من الصالحين حرم من بعض الاعمال لما حدث بها ..
2 – ان النيه قبل الاجتهاد في العمل .. لان الوصول للغاية من العمل له شرطان الاول حسن النيه والثاني بذل الجهد .. فمن بذل جهد في علم أو دعوة او عباده بدون نيه لم يحصل غايته .. ويالها من قاعده شريفه .. تفيد ان علينا ثلاثة امور
اولا شي نصحح النيه .. ثم نجتهد في العمل .. ثم نأمل من الله الخير ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:37 AM   #27
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
يقول ابو عبدالله المغربي افضل الاعمال .. عمارة الاوقات بالموافقات ..
نحن نعيش في زمن .. والزمن فيه خير وشر .. فرح وحرن .. ما يغضب وما يخيف .. والموافقات هي أن توافق القدر الذي ينزل بك ..
كيف نعيش هذه الاوقات بالموافقات ؟؟
الجواب أننا نعيش الرضى عن الله في اقداره .. نرضى عن الله في حياتنا .. في صحتنا نرضى عن الله .. في اموالنا نرضى عن الله .. في علاقاتنا نرضى عن الله فمن جاءة اليقين على الرضى عاش سعيد في الدنيا والاخره ..
ويدل على هذا الحديث العظيم الذي غفلنا عنه كثير..
( أن الله اذا احب قوم ابتلاهم .. فمن رضى فله الرضى .. ومن سخط فله السخط ) رواه الترمذ
ي ..
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 03-06-2015, 08:39 AM   #28
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
يقول ابو سعيد الحراز صحبت الصوفيه ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف
قيل وكيف ذالك ( الامر غريب )
فقال لانني كنت معهم على نفسي ..
متى ما خرجت نفسك من الاشياء قل كرهك لمن حولك .. ومتى ما احببت نفسك
كثرت عدواتك واحقادك وكرهك لمن حولك ..
الزنقب غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 02:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)