بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » سـوالـيـف كـشكـولـيـة » العنصريه المقيته

سـوالـيـف كـشكـولـيـة الطرائف و الألغاز - يمنع مشاركة النساء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-05-2014, 03:32 PM   #1
قلبي على ديرتي
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
البلد: بريده
المشاركات: 57
العنصريه المقيته

حادثة منصور التيماني وفاطمة العزاز !!

كلنا يعرف القصة "أخوان الزوجة بعد وفاة أبوهم, طالبوا بالتفريق لعدم تكافؤ النسب وذلك بعد إنجابهم الأولاد وبعد موافقة صريحة من ولي أمرها" والغريب في الموضوع أن المشايخ بالمملكة منذ أكثر من 0 سنة وهم يتكلمون عن الأمور الصغيرة (مع أنها فعلاً مهمة) كالعباءة عالكتف او عالرأس, وعن قيادة المرأة ... إلخ. وتركوا الأمور الموجودة بكثرة في مجتمعنا مثل تكافؤ النسب الذي هدم بيوتاً وفرق بين العوائل, أين قول الله (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان).
بعد أن أمضت "فاطمة العزاز" في دار الحماية أكثر من أربع سنوات مع طفلها سليمان الذي كان في أشهره الأولى من عمره وقبلها كانت في السجن بعد أن خيرت بين العودة مع أهلها والرضا بحكم المحكمة الذي فرق بينها وبين زوجها أو دخولها السجن الا أنها اختارت السجن لإيمانها القوي وقوة صبرها الذي تفاءلت به خيرا بعد ان قدمت على استثناء وطعن في حكم التفريق بينها وبين زوجها وبالفعل جاء نتيجة صبرها وتحملها هو أنها الآن عادت إلى أسرتها بين أطفالها لتبدأ حياة جديدة بعد فراق دام أكثر من 4 سنوات, والفضل بعد الله يعود لخادم الحرمين الشريفين الذي أزعجتوه بهذه الأمور التي لايقرها الشرع, وبفضل المحامي أحمد السديري وبفضل زوجها منصور التيماني, الذي ثابت عنه أنه من قبيلة شمر, وبلسان شيخ من شيوخ شمر




وأقسم بالله العلي العظيم أني لا أعرف هذين الأسرتين ولا تربطني بهما أي علاقة, ولم أرى بحياتي أي فرد منهم, ولكن الحق يجب أن يقال.








الحلقة الثالثة



قال تعالى (وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون)

سبحان الله, كأن الآية تحاكي الواقع عندما يمشي الأبناء على معتقدات وعادات آبائكم وهو لايعرفون حكمها أو أساسها, كالتفريق بين الزوجين, والإسراف في الذبائح لعزائم يصل عدد مدعويها إلى 1 أو 2, وإذا قام كبير العائلة عن مائدة الطعام لايحوز لأحد أن يأكل بعد ذلك, وعدم رؤية الزوج لوجه زوجته حتى بعد الزواج, وغيرها الكثير الكثييير من العادات (المحرمة) التي لازالت تُتّبع إلى الآن.



فقر – غلاء الأسعار – عنوسة – فساد – قلة الأمطار بل شحّها – غبار وعج – قلة البركة
(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم), صدقت يا رب العالمين




أخيراً .. لا تعتقدوا أني مناصر للأسر التي صنعت وكافحت فأصبحت بنظر البعض خضيرية.. بل أقسم بالله العلي العظيم بأني قبلي 100% ومن أسرة متشددة قبلياً, وجميع مصاهراتنا مع أسر قبلية أصيلة, وقد بدأت التحدث مع بعض الأقارب, ووجد من بعضهم التجاوب (مع أنهم قلّه) ولكن بإذن الله في تزايد.
أنا سأقول الحق وقد قلته الآن, والساكت عن الحق شيطان أخرس, شيخ قبيلتي لن يفيدني .. فقد أصبت بحادث مروري, هل تدخل شيخ قبيلتي أو تحمد على سلامتي؟ لا
لا أريد في يوم من الأيام أن أذهب لخطبة فتاة ما, ويقول لي شيخ القبيلة (لا) هذي ماتناسبنا. لأني (حر) ابن (حر) ولست منقاداً لأوامر قبيلة, بل لأوامر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم



لنفهم معنى القبيلة الحقيقي (اجتماع على البر والتقوى) ولنتحد, وانشروا الموضوع كي تعم الفائدة لشعبنا المظلوم. ولنطبق شرع الله ورسوله ونطبق ماتسعى اليه حكومتنا الرشيدة في محاربة العنصرية المقيتة.
قلبي على ديرتي غير متصل   الرد باقتباس


قديم(ـة) 17-05-2014, 08:38 AM   #2
فكــر
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
البلد: ببريده
المشاركات: 816
اقتباس
المشاركة الأساسية كتبها قلبي على ديرتي
حادثة منصور التيماني وفاطمة العزاز !!

كلنا يعرف القصة "أخوان الزوجة بعد وفاة أبوهم, طالبوا بالتفريق لعدم تكافؤ النسب وذلك بعد إنجابهم الأولاد وبعد موافقة صريحة من ولي أمرها" والغريب في الموضوع أن المشايخ بالمملكة منذ أكثر من 0 سنة وهم يتكلمون عن الأمور الصغيرة (مع أنها فعلاً مهمة) كالعباءة عالكتف او عالرأس, وعن قيادة المرأة ... إلخ. وتركوا الأمور الموجودة بكثرة في مجتمعنا مثل تكافؤ النسب الذي هدم بيوتاً وفرق بين العوائل, أين قول الله (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان).
بعد أن أمضت "فاطمة العزاز" في دار الحماية أكثر من أربع سنوات مع طفلها سليمان الذي كان في أشهره الأولى من عمره وقبلها كانت في السجن بعد أن خيرت بين العودة مع أهلها والرضا بحكم المحكمة الذي فرق بينها وبين زوجها أو دخولها السجن الا أنها اختارت السجن لإيمانها القوي وقوة صبرها الذي تفاءلت به خيرا بعد ان قدمت على استثناء وطعن في حكم التفريق بينها وبين زوجها وبالفعل جاء نتيجة صبرها وتحملها هو أنها الآن عادت إلى أسرتها بين أطفالها لتبدأ حياة جديدة بعد فراق دام أكثر من 4 سنوات, والفضل بعد الله يعود لخادم الحرمين الشريفين الذي أزعجتوه بهذه الأمور التي لايقرها الشرع, وبفضل المحامي أحمد السديري

وبفضل زوجها منصور التيماني, الذي ثابت عنه أنه من قبيلة شمر, وبلسان شيخ من شيوخ شمر




وأقسم بالله العلي العظيم أني لا أعرف هذين الأسرتين ولا تربطني بهما أي علاقة, ولم أرى بحياتي أي فرد منهم, ولكن الحق يجب أن يقال.








الحلقة الثالثة



قال تعالى (وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون)

سبحان الله, كأن الآية تحاكي الواقع عندما يمشي الأبناء على معتقدات وعادات آبائكم وهو لايعرفون حكمها أو أساسها, كالتفريق بين الزوجين, والإسراف في الذبائح لعزائم يصل عدد مدعويها إلى 1 أو 2, وإذا قام كبير العائلة عن مائدة الطعام لايحوز لأحد أن يأكل بعد ذلك, وعدم رؤية الزوج لوجه زوجته حتى بعد الزواج, وغيرها الكثير الكثييير من العادات (المحرمة) التي لازالت تُتّبع إلى الآن.



فقر – غلاء الأسعار – عنوسة – فساد – قلة الأمطار بل شحّها – غبار وعج – قلة البركة
(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم), صدقت يا رب العالمين




أخيراً .. لا تعتقدوا أني مناصر للأسر التي صنعت وكافحت فأصبحت بنظر البعض خضيرية.. بل أقسم بالله العلي العظيم بأني قبلي 100% ومن أسرة متشددة قبلياً, وجميع مصاهراتنا مع أسر قبلية أصيلة, وقد بدأت التحدث مع بعض الأقارب, ووجد من بعضهم التجاوب (مع أنهم قلّه) ولكن بإذن الله في تزايد.


أنا سأقول الحق وقد قلته الآن, والساكت عن الحق شيطان أخرس, شيخ قبيلتي لن يفيدني .. فقد أصبت بحادث مروري, هل تدخل شيخ قبيلتي أو تحمد على سلامتي؟ لا
لا أريد في يوم من الأيام أن أذهب لخطبة فتاة ما, ويقول لي شيخ القبيلة (لا) هذي ماتناسبنا. لأني (حر) ابن (حر) ولست منقاداً لأوامر قبيلة, بل لأوامر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم



لنفهم معنى القبيلة الحقيقي (اجتماع على البر والتقوى) ولنتحد, وانشروا الموضوع كي تعم الفائدة لشعبنا المظلوم. ولنطبق شرع الله ورسوله ونطبق ماتسعى اليه حكومتنا الرشيدة في محاربة العنصرية المقيتة.


من الموضوع \

الون الازرق

يجيب على الون الاحمر

وبعض القرارت يجب ان تكون بشكل شمولي وليست بشكل فردى
يعنى ..
يجب ان يفكر بالأولاد ومعانتهم بين الاسرتين

اعرف اثنين تزوجا .. ولديهم اختلاف نسب
الوقع انهم يعيشون معاناة
الاب ,, اصبح بنظره اسرته اقل شان
الام .. تستشعر انها متلصقه
ولأبناء يستشعر ا انهم ارفع شان من خولهم .. واقل شان من اهلهم
ولكــ
__________________
صغيرتي كبيره بقلبها
فكــر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-05-2014, 03:58 AM   #3
منعفط جداً
عـضـو
 
صورة منعفط جداً الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
البلد: في قلب الانعفاط !
المشاركات: 96
انا مادري من سمح لكم تقلبون الكشكول ساحة نقاش
__________________
عطن بسكوت .. وأعطيك "قسمة"
روبرت اينشتاين فرع خب القبر

ولد عم ذا : http://goo.gl/Z8qgg
منعفط جداً غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-10-2015, 07:23 PM   #4
ابوعبدالرحمن1436
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
البلد: ببريدة
المشاركات: 63
😎😎😎😎😎😎
ابوعبدالرحمن1436 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-12-2016, 08:37 PM   #5
nermeen amread
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
البلد: مصر
المشاركات: 10
حلووووووووووه
nermeen amread غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 06:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)