بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » التوقيع الاخير

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-04-2012, 02:16 AM   #1
مالكة السعادة
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: السعودية
المشاركات: 6
التوقيع الاخير

انه يترك بصمة مهما كان الذي قبله ولكن الاجمل من ذلك حين يكون ماسطر له رونق جميل وابداع متألق.ولكن حينما يكون التوقيع الاخير هو الموت سيصبح كل شيء مخيفا .. تصبح الحروف قاسية.. وتتحجم في قاموسها .. لاأصعب من أن تكتب عن الرحيل الابدي .. انه قطار سريع في مسارات الحياة الرديئة .. إنه غروب دائم يعلن الوداع.. يعلن الرحيل.. يعلن الذبول.. يعلن الخريف .التوقيع الاخير.. كلمة واحدة.. حروف متشابهه.. أشياء نفسها.. لكنه يحمل ارواح شتى.. فمنهم شقي وسعيد.. فلنختر المفهوم الذي يناسبنا"الموت كبير حين أسمعهم يتكلمون عنه.. استحيل رسمه بحروف.. تتوارى الصور جموحا.. وياعجبي حين استشعر الموت بين عيني يمتد سواد المعاصي.. ورائحة الذنوب.. وقلة الزاد.. وكثرة التسويف..إنه أحساس نملكه فهل يموت الاحساس فينا..؟!نفقد القريب منا.. يهجرنا قبل الاوان.. في دروب الليل والإعصار ..تنهمر الدموع.. تلين القلوب.. يثار حولنا دخان الألم والأسى ..نسمع هدهدة أغاني الحزن تغفو على صدورنا.. تلقننا لحن قد لاننساه.. ننسى الرقاد.. ونعلن التوبة عن سوق الفساد ..فلاأصعب من أن تهدي راحلا رحل من بين يديك ولن يعود ..إنه شعور مهيب نستوعبه بصعوبة لايمكن أن ننطق بحقيقة المشاعر.. شعور جعلني غريبة.. اغترب من أجل شعوري الذي نطقت به بصمت لهمس خفايا قلبي..إنه ابي مر من هنا.. حقن في أوردة جسمي جرعة ضمير ورحل.. وبقيت أثار أقدامه تمتد بهدوء نحو الأفق إلى عتبات الجنةبإذن الله..لكن مازلت أعتبره طيفا أو حلم رغم إيماني بقضاء الله وقدره..كان مجرد روح طافت سريعا لتعطينا درس في الحياة بأن نهايتها توقيع أخير ..إنه وخز ألم يتسرب بطيئا إلى دواخل نفسي الغائرة حتى الاعماق..هناك روح تجلت في كل الأمكنة ..وسيرة مشبعة بكل تراتيل الحياة.. ولكن عبق الأشياء الجميلة لايزول عندما يغيب الجسد.. لم أكن أعرف أني أملك خاصية الناضجين في الحب والأطفال في الحياة ..؟!أحب كأم اتزنت لدي رغبة التملك.. وأعيش كالأطفال مهمتي الوحيدة أن أعرف كل شيء حولي ..لدي جسد التملك لا أريد لمن أحب أن يبتعد عني أو أن يبدأ صعودة الروحاني وأنا بعيدة عنه..ثمة أرقام وقياسات دقيقة يحسب بها عمر الانسان.. معادلات لايدخل في ثناياها تعداد السنين ولا عدد الشعرات البيض في مفرق الرأس ..أنا أكتب مايخطر ببالي بصورة غريبة لاقبل لي بفهمها ...كل شيء يقول أنك لم ترحل ياأبي لأنك عظيم.. والعظماء لاينتهون بإنتهاء حياتهم.. بل نحن من نموت دون أن نفطن لاستلاب أعمارنا منا..نمضي دون أن نترك أثر ..مثلك لايموت ياأبي مثلك أسطورة رائعة مليئة بالأحداث لاتنتهي بموتها ورحيلها..رحلت ياأبي وتركت أزهار متفتحة تعيش بشمس دفئك وتتنفس عبق أسطورتك..والآن جف رحيق الازهار.. ومللنا غروب يعلن بوداع قلب رمز الى القوة والحزم والحب ويحجب قمرا يمثل خلا وفيا..رائحة بقايا تراب قبرك ملأت صدورنا بعد دفنك كأن مساماتي تتسع وتتسع وخلايا جسدي تتشبع بالرائحة فتسكنني عندها فقط أحس بالإنتماء ..فالربيع لايأتي والدروب متشحة بالسواد فلا شمس صيف توحي بالدفء ولانوارس تسبق أمواج البحر ..فمات عمي ورحل حيث رحل أبي فلم نستطع خلع ثياب الحداد رحل مع غيمة شاردة أعدت نفسها لذلك ..لاشي يتملكني سوى الرغبة في البكاء.. فحمل قلبي عفن الكراهية لهذه الدنيا..فربما تحول القمر المؤنس الى حجارة صماء لايعي من حديثك شيء.. وربما تساقطت أوراق الألم بتساقط أوراق الخريف..لم يبقى سوى صدى الذكرى يحيلني الى محب يبكي على الماضي الذي أسرفه في الدنايا ولم يعتبر بالمنايا ..مواقف رهيبة كانت سكين حادة وصلبة واجهها وتلقاها قلبي الرقيق المفعم بالحب للآباء.. ستبقون أحياء تمرون كطيف جميل رائع كل ليل تحصدون مني الدعوات الصادقة ..عذرا أيها الموت..!! لست وحدك من أحرق نفسي وأتعبها من أجل أحبابه بل هناك من جعلني أعيش غريبة في زمن التآلف.. سرق مني استنشاق زهور البنفسج الفواح.. وعصير الزيتون الصافي ..فكانت ليست سوى غرس صغير ارتويه من أغنيات الزمان العتيد.. فيكبر من دموعي دون أن يلد الحلم في داخلي.. فيكبر دون أن يثمر.. يكبر لينسج لي أرض صلبة لأزرع فيها ذاتي من جديد.. ألبس ثوبا" جميل وآكل حلوى أو ثريد رغم أني طفلة في قلبي عصف الأنين..أو طفلة أشكو الحزن الدفين ..؟!ولكن من أين يحلو لي النشيد وأبي قد مات في يوم عيد ..!!ولكن الأهم من ذلك هو التوقيع الأخير ..؟!سأبقى بإيماني.. أقرأ قرآني.. وأهتف بدعائي.. وأسير بشوق لأوطاني ..أوطاني الجنان.. فلينهمر الصخر ..ولتنهمر كما تشاء الأحجار ..فالنهر ماض إلى مصبه.. والطير راجع إلى عشه.. فلننهج نهج الأخلاق والفضيبلة.. ونطرد عنا كل إثم وقطيعة.. فلنعزم على التغيير ولنبدأ من جديد ..اقتربنا من النهاية.. خطوة خطوة ..ولكن لابأس خطوات إلى الجنة ..لأجل لقيا الأحبة هناك..مزيدا من الصبر والتفاؤل..!! في الجنة لانفقد ولانحزن ولانبكي أبدا.. في الجنة نلتق دوما ..فكل من رحلوا كانوا بمثابة سرب حمام يحملون رسالة عظيمة لاننساها ..هذه سطور وداع غريبة عصية على الفهم فلنحذر من الغفلة ومن انقضاء الأعمار....

.
مالكة السعادة غير متصل  


قديم(ـة) 13-04-2012, 04:27 AM   #2
شمعة حنين
عـضـو
 
صورة شمعة حنين الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: عابرة سبيل ..
المشاركات: 5,867



{ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ }

رحم الله أبيك و عمك و جمعك بهم في الفردوس الأعلى

بارك الله فيك و بقلمك الفاخر

+ نصيحة أخويّة حبذا لو نسقتي الموضوع لأني عند قرائته أسقط سطر أو أعيد قراءة سطر
__________________
اللهم انصر سوريا و كل مغلوب يا رب
شمعة حنين غير متصل  
قديم(ـة) 13-04-2012, 05:49 AM   #3
مالكة السعادة
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: السعودية
المشاركات: 6
شمعة حنين

آآآآمين يارب العالمين.... وشكرا لتواضعك للرد على مشاركتي...
شكرا مجددا لنصيحتك فهي تاج على رأسي...
مالكة السعادة غير متصل  
قديم(ـة) 13-04-2012, 06:15 PM   #4
ابو العرب
عـضـو
 
صورة ابو العرب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
البلد: بريدة
المشاركات: 1,012
حسبنا الله ونعم الوكيل
ابو العرب غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 02:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)