بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » ████ رئــــــــــيـــــــــــــــــــــــــس إبـــــــلـــــــــــــــــــــيــس ████

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-05-2013, 01:58 AM   #1
رولكس
عـضـو
 
صورة رولكس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2004
البلد: مدينة بريدة
المشاركات: 557
████ رئــــــــــيـــــــــــــــــــــــــس إبـــــــلـــــــــــــــــــــيــس ████


جاءتْ تلكَ المعاهدةُ المشؤومةُ -أعني سايكس بيكو- والتي تمَّ بمقتضاها تقسمُ تركةِ الدولةِ العثمانيةِ ، لمناطقَ وألوانٍ وبالتالي الفُرقةُ بأسمى معانِيها عندَ زُهاءِ العامِ 1915م والذي يليهِ ، هذا كخطَّةٍ ، بدأَ التنفيذُ بعدَهُ بسنينٍ يسيرةٍ ، والتي تسرَّبتْ قبلَ التنفيذِ ولكن لم يُعِرها أهلُ الحلِّ والعقدِ أيَّ اهتمامٍ ، بل أذعنوا لها وفتحوا الأبوابَ على مصارِيعِها ، وهذا حالُ الأمةُ العربيةِ ترزى بالنِّفاقِ وأهلِهِ والخونةِ وأتباعِهم ، فما بالهم العربُ كذلكَ ! ، فمن أبي رُغالَ ، مروراً بابنِ العلقميِّ ، وصولاً برئيسِ إبليسَ ، ولكنَّ العجبُ يزولُ حينَ نعلمُ أنّ هذا من سُننِ الله في أرضِهِ وتمحيصٌ للصالحِ من الطالحِ ، "وَلِتَسْتَبِيْنَ سَبِيْلُ المُجْرِمِيْنَ " .

خيرُ ما يمنكنُ بهِ اختِصارُ جميعِ أهدافِ الخُّطةِ -سايكس بيكو- هو : فرِّقْ تَسُدْ ، وإن كانَ الهدَفُ المعلنُ بينَ المتآمرينَ آنَذاك ، هو النهبُ للخيراتِ ، وتوسيعُ الرقعةِ ، وتصفيةُ الحساباتِ ، ونيلُ المقدَّساتِ ، ولكنَّ الهدفَ الذي ذكرتُهُ ما هوَ إلا محصِّلةٌ مستدامةٌ لما نِيلَ ، وما سيُنالُ أبدَ الآبدينَ ، مادامَ السوسُ لم يُكافَح ، والعينُ غافلةٌ ، والهمةُ دونٌ ، فلا يخفاكم أنّ الفرقةَ ملعونةٌ ، تشقُّ الصّفَّ ، وتُضعفُ القوَّةَ ، وتفقِدُ المهابةَ ، ولا أدلَّ من ذلك من قولِ الحقِّ تباركَ وتعالى : ( " ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ".. ) الآية ، وكما قالَ الشّاعرُ :
تـَأبَى الرِّماحُ إذا اجْتَمعنَ تكسُّراً ... وإِذا افترقنَ تكسرتْ آحادا

وممّا يندى لهُ الجبينُ ، هو قيامُ أفرادٍ ، بالنخرِ بداخلِ الأمةِ لتحقيقِ أهدافٍ مرسومةٍ ، أو استمرارٍ لهيمنةٍ خارجيةٍ على الأمةِ ، والأمثلةُ كثيرةٌ على ذلكَ ، كرئيسِ إبليسَ ، ومن على شاكِلتِهِ ، وهم كثرةٌ لا سلَّمَهمُ الله ، وما أقبحَ أن يكونَ مُحرِّكُ أولئكَ يؤزُّهم على الإفسادِ بغرَضٍ طائفيٍّ ، وكُرهٍ للأمَّةِ لا لشيءٍ إلا لأنَّها عربيةٌ ، أخرجَت أبابكرٍ ، وعمرَ ، عثمانَ ، ومعاويةَ ، بل والصحابةِ أجمعين ، متمسحينَ بدعوى آلِ البيتِ ، وآلُ البيتِ منهم براءٌ ، ضحكٌ على الدَّهماءِ من العامةِ والبُسطاءِ ، ومقتٌ للدينِ ، ومحاولةُ طمسِهِ بإقصاءِ ناشريهِ والتشنيعِ بهم ، وعدمُ الكفِّ عما شجرَ بينهم .

من كانَ يعتقدُ للحظةٍ بل لمجردِ أن يرتدَّ إليهِ طرفُهُ بأنَّ حالَ هؤلاءِ أخفُّ من كرهِ اليهودِ والنصارى لأهلِ الإسلامِ ، فعليهِ أن يراجعَ نفسَهُ ، بل وينظرَ بقدراتِهِ العقليةِ وتقييمِهِ للأمورِ ، وإعمالِهِ لعقلهِ ، وقربِهِ من الحقِّ وأهلِهِ ، والله لحالُ هؤلاءِ -الرافضةِ- لأشدُّ خطراً على الأمةِ من اليهودِ والنَّصارى ، ولا أدلَّ على ذلك من المواقفِ التي نُشاهِدُها عياناً بياناً كلَّ يومٍ ، وقبلَ ذلك من كُتُبِ التأريخِ ، وأيامِ الله .

ولأهميةِ استبانةِ الأمرِ كانَ لزاماً أن يكونَ التشخيصُ قبل البحثِ عن الدَّواءِ ، ولكنّ التشخيصَ للداءِ طالَ هذهِ المرةِ لا من قبيلِ غلبةِ حجةِ الباطلِ ولكن من بابِ ضعفِ المُحاجِّ وعدمِ اهتمامِهِ أصلاً بعظائمِ الأمورِ ، فالحربُ على أهلِ البِدعِ واجبةٌ ، فكيفَ ممن تَدَيَّنُوا بدينٍ يرونَ فيهِ كرهَ أهلِ الإسلامِ هو العقيدةُ الحقَّةُ ، وإن تترَّسوا بالتُّقيةِ .

كانَ الرّافضةُ -بالسابقِ- مطيةً لليهودِ والنَّصارى للنيلِ من جنابِ الإسلامِ وأهلِهِ ، واسألوا بغدادَ لتبكي دماً قبلَ الإجابةِ ، ولكنَّهُم تمرَّدوا تمرُّدَ الدابَّةِ والمطيِّةِ على سائِسِها وقائدِها ، وبدؤوا بتنفيذِ خططٍ نسمعُها كسماعِ العربِ لسايكس بيكو ، وغفلنا كما غفِلوا ، وهاهي أمَّةُ المجوسِ تجوسُ دارَ المسلمينَ أو تَحلُّ قريباً من دارِهم ، التَّبعيةُ السابقةُ أصبَحت الآنَ قيادةً ، وعملٌ دؤوبٌ للقربِ من مقدساتِ المسلمينَ ، ولن تهدأ لهم نفسٌ إلا ببناءِ الأضرحةِ واتخاذِ القبورِ مساجدَ في بلادِ المسلمينَ .

ما كان الحديثُ بالسابقِ يفْتُرُ عن مقولةِ : "من النِّيلِ إلى الفراتِ" كدولةٍ لصهيونَ ، والآنَ لا نفترُ عن قولِ : " الهلالُ الشِّيعيُّ " كإطباقِ الفمِ على مئرزِ العربِ والمسلمين ، ولكن ما دامَ السكونُ والإهمالُ وعدم الإكتراثِ حاصلٌ بين صفوفنا النائمةِ لا القائمةِ ، فلن نعيَ حجمَ الخطرِ ، والخللِ ، وسوءَ الحالِ والمنقلبِ ، والواجبُ علينا سرعةُ الفهمِ لحالِ المجوسِ الصفويينَ ، والحذرُ منهم ، وتقويةُ النفسِ ، واستئصالُ شأفةِ عملائهم من خدمِ الرافضةِ وسَدَنتهم .

والأيامُ حبلى بكلِّ جديدٍ ، والأحداثُ تظهرُ الصادقَ من الكاذبِ ، ومن بكى ممن تباكى ، ولا أدلَّ على ذلكَ من رئيسِ إبليس وحزبِهِ ومن خلفَهُ من عمائمِ طهرانَ وفِراخِهم المنتِنةِ ..


هذا الخبيثُ كشفَ سوءتَهُ ورفعَ عقيرَتَهُ ، وتركَ التُّقيةَ إلى غيرِ رجعةٍ بعدَ اعترافِهِ بالمثولِ وأذنابِهِ إلى حمى المسلمينَ في بلاد الشام ، وقتلِ الأطفالِ ، والنِّساءِ والرِّجالِ والبهائمِ ، وسلبِ الأموالِ وانتهاكِ الأعراضِ ، من الآنِ استحقَّ بجدارةٍ لقبَ : قـــاتِلِ الأطفالِ ، وبالإمكانِ لإبليسَ أن يرجعَ له بكثيرٍ من الاستشاراتِ العمليةِ ، والتطبيقاتِ الشيطانيةِ ، فكم سمعنا عن خبثِهِ ومكرِهِ ، ولكن استبانَ الآنُ حجمَ ولائهِ وكرههِ -عليهِ من الله ما يستحقُّ - استدرجَ القلوبَ العربية السطحيةِ بحربِهِ بالطرطعانِ على تل أبيب ، وبإلهابِ مشاعرِ البسطاءِ بخطاباتِهِ الناريةِ –من النار جعلهُ الله من أهلها- ، وهاهو يقلبُ ظهرَ المِجنِّ لنفسِهِ ولمن حولهُ ممن وقفوا فاغري الأفواهِ غيرَ مصدقينَ لما يحدثُ منهُ ، ولا يحسنُ بوصفِ حالِهِ إلا قولهُ عليه الصلاةُ والسلام : "إِنَّ أَخْوَفُ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ كُلَّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ " .

هذا هوَ الحال والحقُّ أبلجٌ ، فمن كانَ ولاؤهُ إلى غيرِ أهلِهِ ودينهم ، أتى بالعجائبِ والشَّجرةُ المرويةُ بالحميمِ ثَمَرتُها الزَّقومُ ، وأهلُ البدعِ المورثةِ للكفرِ لا يرقبونَ في مؤمنٍ إلُّا ولا ذمةً ، فكيفَ يُقتَلُ أطفالٌ ذبحاً بالسكاكينِ والسواطيرِ ، إن لم يكن بأيدي هؤلاءِ الرافضةِ فبأيدي من !
قتلُ حقدٍ وغيلةٍ وإلا هم أجبنُ من اللقاءِ ، وأخسُّ وأوضعُ شأناً من المواجهةِ ، فاقوا اليهودَ والنَّصارى بالدناءةِ ، ونتائجُ ذلك مُشاهدةٌ على الأرضِ .

حتى وإن أوهنت هذه الحربُ أهلَ الشامِ ، واستنزفت قدراتِهم ، وأضعفتهم بعدها ، ولكننا على يقينٍ بوعدِ الله الصادقِ بالنَّصرِ وأنّ هذا تمحيصٌ ومَحقٌ ، واعلموا أنَّ نصرَ الله قريبٌ ، ولكن لله في ما يحصلُ حكمةٌ ، وتكفيرٌ لوضعٍ سابِقٍ وسيئاتٍ ، و إزهاقٌ لروحِ الرافضةِ إن شاء الله ، وقطعٌ للمددِ لرئيسِ إبليسَ وحزبِهِ ، وإيذانٌ بهلاكِهِ ، والله غالبٌ على أمرِهِ ولكن أكثر الناسِ لا يعلمون .


وقفةٌ :
سنسألُ عن أهلنا في سوريا وماذا قدمنا لهم ؟
ولا أكثرَ من دعاءٍ لهم بظهرِ الغيبِ .. ..



ألقاكم
رولـكس

آخر من قام بالتعديل الـعـابـر; بتاريخ 15-05-2013 الساعة 02:32 PM.
رولكس غير متصل  


قديم(ـة) 13-05-2013, 08:56 AM   #2
أبو سليمان الحامد
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: في مكتبتي
المشاركات: 1,538
أولا : صواب الآية : " ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم " ..

ثانيا :

رائع بل فوق الرائع ما سطرته أناملك هنا أخي القدير رولكس , وإن ما حاك بالأمة وأوْهَنَ من شأنها لهو التفرق والتشرذم , والله تعالى أمرنا بالاعتصام بحبله والاجتماع عليه وحذرنا من الفرقة : " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا "
وإنما كان المؤمنون إخوة ليجتعوا ضد عدوهم لا ليفترقوا ويتناحروا .

وأظن أن أصغر مفكر , وأبسط عامي ليعرف مشكلة العالم الإسلامي الكامنة في التناحر داخل الصف الواحد , وما الرافضة إلا ورم خبيث زرع في جسد الأمة الإسلامية ليوهن من عزمها , ويفت في عضدها

ولكن الله تعالى ناصر دينه ومعلٍ كلمته ..

الحديث ذو شجون

ولكني أكتفي بهذا القدر

فلا عطر بعد عروس !!


ثالثا : أخي رولكس ,, أقدر لك ضبط النص بالشكل , ولكن هذا يجعلك تقع في أخطاء نحوية ولغوية ظاهرة
مثل : رُغال ,, بالضم , والصواب : رِغال , بكسر الراء
ترزى : الصواب : ترزأ , بالهمز , لأنه من الرزء وهو النقص ....

ولعلك لو أعدت قراءة النص مرة أخرى لاكتشفت بنفسك ما أعنيه , فمثلك لا تخفى عليه هذه الهنات ..


وفقك الله لما يحبه ويرضاه

والسلام عليكم .
__________________

وَمِنْ عَجَبٍ أنَّ الفتَى وهْوَ عاقِلٌ ,,, يُطِيعُ الهَوَى فِيما يُنافِيه رُشْدُهُ
يَفِرُّ منَ السُّلوان وهْوَ يُرِيْحُـهُ ,,, ويأوِي إلى الأشْجانِ وهي تَكُدُّهُ


[ محمود سامي البارودي ]
أبو سليمان الحامد غير متصل  
قديم(ـة) 14-05-2013, 11:37 AM   #3
رولكس
عـضـو
 
صورة رولكس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2004
البلد: مدينة بريدة
المشاركات: 557
حياك الله .. أخي أبا سليمان

وجزاك الله خير على التنبيه على خطأي في الآية

والأمة للأسف تركت الصف الواحد واستعاضت عنه بالصفوف المتقابلة ، وحروبنا أصبحت داخلية
بعيداً عن لمِّ الصف وتوحيد الكلمة ، ولكن متى ما صفَّينا تُربتَنا فستصفو سماؤنا .. ثمَّ تنجلي الرؤية
والحديثُ عن الرافضة ، وأضرابِهم ممن يشقون الصفَّ يطول ، ونبذةٌ ما سبقَ وليسَ حصراً بل تلميحاً ..
وتنبيهاً للغافلِ ..

بارك الله فيك
أما رُغال ، فالصحيحُ كما ذكرتَ بأنَّها رِغال ، ولعلهُ يسوغُ فيه الخطأ لوضاعةِ شأنِه
أما الرزيةُ المذكورة فمن المصيبةِ لا النقصِ ، الرزيئةُ وجمعها أرزاءٌ ورزايا

شكراً لمرورك وإضافتك

آخر من قام بالتعديل الـعـابـر; بتاريخ 15-05-2013 الساعة 02:32 PM.
رولكس غير متصل  
قديم(ـة) 14-05-2013, 07:10 PM   #4
أبو سليمان الحامد
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: في مكتبتي
المشاركات: 1,538
أخي رولكس :

أشكرك لردك

ولكن أنت ترد على نفسك في رزأ

فتقول : مفردها : رزيئة وجمعها : أرزاء ورزايا .

إذن فهي مهموزة , والفعل : رزأ , يرزأ , وليس رزا يرزى

والرزء هو النقص والمصيبة

وتخفيف الهمزة وقلبها ألفا في الفعل شاذ في اللغة كما في لسان العرب ( مادة رزأ ) .

وأما رزية ورزايا , فهذه حصل لها إعلال وإبدال , وقلبت الهمزة ياء لوقوعها في الطرف , وهذا معروف عند الصرفيين , وهي مثل : مرآة ومرايا .

والهمزة إذا كانت في الطرف تتغير في الاسم كثيرا فتقلب ياء , ولها أحوال معروفة

من ذلك : بدأ , مصدره : بدءا وبداية , وأصل : بداية ( بداءة ) قلبت الهمزة ياء ..

والتفصيل في مظانه من كتب الصرف .

وشكرا لك .
__________________

وَمِنْ عَجَبٍ أنَّ الفتَى وهْوَ عاقِلٌ ,,, يُطِيعُ الهَوَى فِيما يُنافِيه رُشْدُهُ
يَفِرُّ منَ السُّلوان وهْوَ يُرِيْحُـهُ ,,, ويأوِي إلى الأشْجانِ وهي تَكُدُّهُ


[ محمود سامي البارودي ]
أبو سليمان الحامد غير متصل  
قديم(ـة) 15-05-2013, 10:15 AM   #5
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

لغة متينه .. وسرد رائع .. وكلام محكم


في اعتقادي ان ازمة العرب والمسلمين في خمسة امور


الاول ضعفهم في انفسهم بسبب عدم ثقتهم بأنفسهم ..


وعدم استغلال قدراتهم

فهم ينظرون الى انفسهم انهم ضعاف مساكين لا حول لهم ولا قوة .. ولا بد لهم

من الاستعانه في الاجنبي في كل شؤنهم ..

ولديهم قدره ولكنها مبدده في الرياضه والفن واكل بعضهم بعضا


الثاني عدم الاستقرار السياسي في مناطقهم .. فكل بلدانهم فتن وحروب

وتنازع على السلطه وانظر الى مصر في خلال مائه سنه حدث فتن وأزمات

سياسيه تعد ولا تذكر .. والى الان وهم يدفعون الثمن ..


الثالث عدم الاستقرار الاجتماعي .. فبلدانهم متفرقه الى شيع واحزاب

يعادي بعضها بعضا ..


ولك ان تقارن بين الباكستان والهند وهما الدولتان النوويتان

الباكستان تشتكي من اضطراب سياسي واجتماعي .. والهند رغم كثرتهم

وتنوعهم لديهم استقرار سياسي واجتماعي .. وحالهم في تقدم


الرابع تبديد الثروه وعدم استغلالها ..

حتى وصل الامر ان خبزهم يصعنه لهم غيرهم .. فمن يصدق ان مصر بلد النيل

يستوردن الطحين من روسياء ..


الخامس عدم مكافاءه المحسن ومعاقبة المسي


فتجد ان المخترعين .. والعلماء في الهامش .. لا يشجعون ولا يعمل لهم مراكز

بحوث ولا يعمل بأقوالهم ..

وتجد ان المرتزقه وضعاف الدين والحراميه والمرتشين والفسادين

هم اهل المال والجاه والمنصب


وويل لامة يسود فجارها على اخيارها ..


اشكرك
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 15-05-2013, 10:22 AM   #6
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131
توضيح


فكرة المداخله السابقه تدور على نظرية مفادها ان هناك شروط للتقدم والحضاره ...


فالتقدم والحضاره يحتاج الى (( استقرار .. مال .. عقل .. ثقه بالنفس .. استغلال للقدارت ))


فكل بلد لا يوجد في استقرار سياسي واجتماعي بين الناس فلا تقدم فيه ولا حضارة له

وكل بلد فقير لا تقدم فيه ولا حضاره له

وكل بلد لا عقول فيه من العلماء والمخترعين لا تقدم فيه ولا حضاره له

وكل بلد لا يثق في علمائه ولا يستغل قدراتهم لا تقدم فيه ولا حضاره له
الزنقب غير متصل  
قديم(ـة) 16-05-2013, 02:44 AM   #7
رولكس
عـضـو
 
صورة رولكس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2004
البلد: مدينة بريدة
المشاركات: 557
اقتباس
أبو سليمان الحامد

بارك الله فيك .. ورعاك

اقتباس
شهرزاد

التخطيط السوي طويل الأمد ، المتمهل ، مدروس الأهداف ، لا بد أن يثمر يوماً عن تحقيق الأهداف
أو بعضها ، حتى ولو كانت الأهدافُ غير سويةٍ ، ولكن نريد التهديف للمستقبل ، واتركوا الحاضر ياعقلاء
تخيلوا كم بقيَ الصهاينة يعملون ويُضطهدون حتى صاروا الآن مطلوبون لطاولة المفاوضات بل التنازلات
وكذلك الرافضة بالوطن العربي يعملون للمستقبل القريب بل قل حتى البعيد ، ..

خططوا معشر العرب للمستقبل : فلا بدّ للساعي أن يصلَ ، وكما قال الشاعر :
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته *** ومدمن القرع للأبواب أن يلجا

شكراً لكِ على الإضافة والمشاركة ..

اقتباس
الزنقب

لعلَّ حصرَ أزمة العرب والمسلمين أكبر من أن تُحصر في خمسةِ أمورٍ ولا ضِعفها ، ولعل ما ذكرتَ
من أهمِّها ، وإن كنتُ أرى أنّ التشخيصَ مهمٌّ ، حتى ولو لم تُطلبِ الاستشارةُ من صاحب القرار
وجميعُ ما ذكرتَ مهمٌّ ، ولكن لا آذانَ تسمع ، فهذا ديدننا ، واذكروا ما قالهُ الصهيونيُّ دايان لتعلموا ..

شكراً لك ، ومرحبٌ بما ذكرتَ .. أخي
رولكس غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2013, 03:38 AM   #8
ريدااوي
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: بريده
المشاركات: 928
السلام عليكم "

لن اتكلم عن السياسه لان السياسه لها عدة اوجه وهى توجع الرأس
ولاكن سأسل ؟
هل ابليس عربى كما ذكر اعلاه ..!

شكراً رولكس
__________________
قال الله تعالى‏:‏
‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ
إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏} ‏. .
ريدااوي غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2013, 04:27 AM   #9
رولكس
عـضـو
 
صورة رولكس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2004
البلد: مدينة بريدة
المشاركات: 557
اقتباس
المشاركة الأساسية كتبها ريدااوي
السلام عليكم "

لن اتكلم عن السياسه لان السياسه لها عدة اوجه وهى توجع الرأس
ولاكن سأسل ؟
هل ابليس عربى كما ذكر اعلاه ..!

شكراً رولكس

وعليكم السلام .. شكراً لمرورك

ما نوعُ العروبة التي ألحقت بإبليس بعاليه ؟ ، وأين كانت !
أين .. !

آخر من قام بالتعديل رولكس; بتاريخ 17-05-2013 الساعة 04:37 AM.
رولكس غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2013, 06:13 AM   #10
ريدااوي
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: بريده
المشاركات: 928
السلام عليكم "

وقفتى ابتدائا من ..
فما بالهم العرب كذلك ! ..
.. وصولاً برئيس ابليس
_
الصور الشخصيه قبيحه دون تشويه
وهى مزعجه بصريا للمتصفح

اشكرك اخى رولكس
ريدااوي غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 11:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)