بريدة






عـودة للخلف بريدة ستي » بريدة ستي » ســاحـة مــفــتــوحـــة » إلى كل من يبحث وبصدق عن الإنتصار على "العادة السرية" : وسيلة عملية للعلاج والوقاية.

ســاحـة مــفــتــوحـــة المواضيع الجادة ، والنقاشات الهادفة -- يمنع المنقول

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 20-07-2013, 04:00 PM   #1
داب قشاش
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: خو أثل
المشاركات: 27
إلى كل من يبحث وبصدق عن الإنتصار على "العادة السرية" : وسيلة عملية للعلاج والوقاية.




بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أصحاب المعاناة والى كل من يهمه هذا الأمر …..
وإلى كل من يبحث وبصدق عن الراحة والطمأنينة وحفظ الدين والنفس والصحة والمبادئ ، والى كل غارق في بحورها لا يعلم ماذا تريد منه وماذا يريد منها ، لكل من يريد الوقاية منها لنفسه ولكل من يحيط به ، لأولياء الأمور الذي هم في أمسّ الحاجة للتقارب مع أبنائهم وتوفير البيئة اللاّزمة التي تعينهم بعد الله على الاستقامة والراحة والسعادة ...

من أخ لكم في الله أنعم الله عليه بتوفر قدر من المعلومات عن العادة السرية (الاستمناء) وذلك من خلال بعض القراءات الدينية والطبية، وكذلك بدراسة تجارب حقيقية مع ممارسيها ومدمنيها من الشباب الذين أنعم الله عليهم بالراحة والسعادة ، وأيضا بالحصول على آراء بعض كبار السن الذين توفرت لديهم خبرة في الحديث عنها ويمكنهم تقديم بعض الفوائد والنصائح حولها. من كل هذه المصادر تم الخروج بحصيلة من المعلومات عن العادة السرية آثارها الملموسة وغير الملموسة ، أسباب إدمانها ، ثم التركيز على طرق الوقاية والعلاج منها إضافة إلى بعض القناعات الفكرية المساعدة على محاربتها والقضاء عليها.
لكل هؤلاء أقدم هذا الجهد المتواضع والذي اسأل الله العلي القدير أن يباركه وأن يحقق به الفائدة للجميع انه سميع مجيب الدعاء ... آمين .
ملحوظة : الخطاب في معظم فقرات البحث موجه إلى الذكور إلاّ أن المعاناة قد تعم الذكور والإناث ، وعليه فلا يعتد بصيغة الخطاب وليأخذ كلا من الجنسين ذكورا وإناثا من هذا البحث ما يتناسب مع خصائصه ومقوماته … والله الموفق.

من هنا رابط قراءة الكتاب المشتمل على جميع المعلومات التي تخص العادة السرية آثارها الملموسة وغير الملموسة ، أسباب إدمانها ، ثم التركيز على طرق الوقاية والعلاج منها إضافة إلى بعض القناعات الفكرية المساعدة على محاربتها والقضاء عليها :

http://www.saaid.net/Minute/mm44.htm

وهذا رابط ملف PDF لنفس الكتاب لمن أراد تحميله :

http://www.saaid.net/Minute/mm44.pdf

فقط أبدأ ولا تتردد وإذا شعرت بفائدة وظفرت بالراحة التي كنت تبحث عنها فإني أرجو منك أمرين
أولهما ... الدعاء لكاتب هذه الرسالة وكل من ساعد في إظهارها وتوزيعها بالعفو والعافية وحسن جزاء الدنيا والآخرة .
ثانيهما .. عدم البخل على كل من ترى أنه بحاجة الى قراءة هذه المادة من أصدقائك بإهدائه نسخة لعلك بذلك تساعد في نشر الوقاية والعلاج من هذا الداء اللعين وتكون قد شاركت في الأجر ونشر الخير وإصلاح مجتمعك.
وأخيرا ... أسأل الله العلي القدير أن يقر أعيننا بصلاح مجتمعاتنا ذكورا وإناثا وأن يصرف عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ونزغ الشيطان والنفس والهوى وأن يثبتنا على الصلاح والتقوى انه وليّ ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


داب قشاش غير متصل  


قديم(ـة) 03-08-2013, 04:14 AM   #2
داب قشاش
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: خو أثل
المشاركات: 27


،


وأما عن الوسائل التي تعينك على الثبات وعدم العودة إلى هذه العادة، فهي في يدك، فأنت تعرف العوامل التي كانت تدفعك إلى الوقوع في المعصية حاول أن تقضي عليها، أنت الآن بارك الله فيكَ قد تركتها، لماذا تركتها؟ لأنك تعرف الأسباب التي كانت تدفعك إلى فعلها فتوقفتَ عنها، ولذلك هي هي نفسها، لأنه لا توجد عوامل أخرى أكثر من قرار داخلي ومن توقف عن ممارسة هذه الأشياء، ومن البحث عن الأسباب التي كانت تؤدي إلى الوقوع فيها وتجفيف هذه المنابع، وهذا هو الحل الوحيد حقيقة لمثل هذا، لذلك عليك كما ذكرت وأنت الآن تائب راجعٌ إلى الله تبارك وتعالى، وأسأل الله أن يقبل توبتك ويغفر ذنبك، بل إني أسأله جل وعلا أن يحول سيئاتك كلها حسنات، إنه جواد كريم.



أنت الآن توقفت، ومما لا شك فيه أنك تعرف الأسباب التي كانت تؤدي بك إلى الوقوع في هذه المعصية، فتوقف عنها نهائيًا، وحاول أن تجتهد بكل ما أُوتيت من قوة ألا تعود إلى ممارسة هذه الأشياء، أو إيلاج هذه الأبواب، حتى لا تضعف مرة أخرى فتعود إلى هذه المعصية.



أنت ما زلت الآن بارك الله فيكَ حديث عهد بتوبة، ولذلك تحتاج أولاً: إلى تجفيف منابع هذه المعصية والعياذ بالله.



ثانيًا: عليك أيضًا بصحبة الصالحين ومجالسة الصالحين، والخروج من هذه العزلة، وأن تعيش مع إخوانك الطيبين، وهم الحمد لله تبارك وتعالى كثر، تقضي معهم معظم أوقات فراغك، حتى تقلل من المساحات التي يتمدد الشيطان فيها في فراغك، فحاول أن تجد رفقة صالحة، لأن صحبة الصالحين تعين على الطاعة، فعليك بالبحث عنها، وهي مما لا شك فيه موجودة في الجامعات، وموجودة في المدارس، وموجودة في المساجد، وموجودة في كل مكان، فحاول أن ترتبط بجماعة المسجد، وأن يكون لك دور في المسجد، فلا تكن مجرد مصليًا عاديًا كما يفعل معظم الناس، وإنما أتمنى أن يكون لك دورًا إيجابيًا في المسجد وفي الدعوة إلى الله تعالى، وحضور الندوات والمحاضرات.


حافظ على الصلاة في أوقاتها بارك الله فيكَ، وحافظ على أذكار الصباح والمساء بانتظام أيضًا، وأتمنى أن تكون في معظم الوقت على طهارة حتى يبتعد عنك الشيطان، واشغل فراغك بذكر الله سبحانه وتعالى دائمًا أبدًا سواء كنت في وسائل المواصلات أو كنت تمشي على قدميك أو من المسجد إلى البيت – والعكس – أو من الجامعة، أو حتى وأنت في بيتك أيضًا، املأ أوقات الفراغ بذكر رب الأرض والسموات، لأن الذكر جُنَّة وحصن حصين، فإذا ما آويت إلى الله آواك الله، وأبشر بفرج من الله قريب، وعليك أن تكثر من الاستغفار، وعليك أن تكثر من الصلاة على النبي محمد - صلى الله عليه وسلم – فإن بالصلاة عليه يُكفَى الهمّ ويُغفر الذنب.


هذا وبالله التوفيـــق ،


داب قشاش غير متصل  
قديم(ـة) 05-08-2013, 02:18 PM   #3
ريدااوي
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
البلد: بريده
المشاركات: 928
السلام عليكم "

كلام جميل ..
وفى هذا الوقت خصوصا \\ قد اقول كلام انشائي لا يلامس الواقع

العادة السرية هي تفريغ طاقه شهوه الحواس
ومع هذا الخضم الذى نعيشه ونعايشه ...
ارى ان اقل الاضرر ان يتم تفريغ تلك الطاقة مع نفسه وبدون اسراف )
اللهم اغننا بحلاله عن حرامه
دمتم بحب الله .

بعد اذنك
/ طرح جميل لا يتوافق مع اسم المعرف
__________________
قال الله تعالى‏:‏
‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ
إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏} ‏. .
ريدااوي غير متصل  
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 07:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

المنشور في بريدة ستي يعبر عن رأي كاتبها فقط
(RSS)-(RSS 2.0)-(XML)-(sitemap)-(HTML)