مشاهدة لمشاركة منفردة
قديم(ـة) 06-10-2013, 07:48 AM   #2
الـعـابـر
وفي حياتي مشاعل
 
صورة الـعـابـر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: بين حنايا ذاك القلب
المشاركات: 3,918
نعم لايوجد ضامن لأي شيء
فكلام الأمس قد يتغير اليوم و تواجد الأمس قد يتغير و يكون لليوم نصيب الإختفاء
ومن نعتاد على وجوده و يكون اساسي في حياتنا قد يختفي بلحظة لا نعلم سبب اختفائه
لكن نعلم انه اختفى فقط
لم يعد للضمانة حرمة أو قيمة حتى لو اعطيتي اياها ولم يعد لوجود الآخرين حقوق انسانية داخليه تضمن البقاء
فإذا تحولت ذواتنا إلى تركيبة مماثلة للصناعة التجارية واصبحت الغاية فيها مكسب مصلحة او مزاج او هوى فإنك لن تجد ضمير حي يقدر و يحفظ حقوقك
ولن تجد من يعطيك ضمان يطمئنك
في عالمنا الحياتي و طبيعتنا الإنسانية لن يسكن القلب الا من نحبه ومن نحبه نضعه بخانة انفرادية عليا داخل قلوبنا وبعد هذا كله طبيعي جداً سوف نلاحظ تحركاته ولو بمقدار ذرة
فلا يلام الفاقد مثل حال مواقفنا هذه ولكن هل المفقود يحس بحالنا و وضعنا تجاه فقده ؟
ليس شرط ان الأمر متوقف على شيء معين او نوع معين
فأي شي يكون له بالقلب مكانة فإن الفقد سيوجع القلب اذا حدث و وقع
بريدة ستي صرح و معلم إذا تركناه افتقدنا و إذا غاب افتقدناه
وكانت صفحة عدم الوجود توجع لدرجة اننا لا نستطيع ان ننظر بعين كاملة لحظة الفتح او التحديث
بالنسبة للسؤال الاثم لا يكون إلا على من لم يُرفع عنه القلم
اما من رُفع عنه القلم فهو لايأثم والقلم المقصود به هنا قلم الإحساس و الإنسانية الحية .. طبعاً ليس للتكنولوجيا نصيب من ذلك

آخر من قام بالتعديل الـعـابـر; بتاريخ 06-10-2013 الساعة 08:14 AM.
الـعـابـر غير متصل