الموضوع: خواطر وافكار 3
مشاهدة لمشاركة منفردة
قديم(ـة) 12-09-2016, 04:29 PM   #2
الزنقب
كاتب مميّز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 2,131

المفاجأة المكروهيه في البدن تعيد حسابات الانسان


رأيت بعض من اصيب بأزمة في بدنه بصورة مفاجئه كاد معها ان يودع الحياة


في وجهه خوف وفي قلبه هلع وفي افكارة تشتت


اكتشف أن مسأله وجوده في الحياة ليست يقينه بل هي امر مظنون ومشكوك فيه


وفي هذه الحالة تبداء غريزه الموت بالعمل في نفس وعقل الانسان


واذا لم يكن لهذه الغريزه مهذب ديني يؤمن بالله ويعمل للاخره ويرى أن الحياة


ليست نهاية المشور بل هي طريق في مشور طويل يوصل الى الثواب العظيم


فسوف تستبد به هذه الغزيره حتى تشوش عليه راحته وكل حياته ..



وهناك ايضا مفاجات غير متوقعه في التعامل مع الناس وفي ظنونك بمن حولك


وهذه المفاجات بسبب لزلزله في الشخصيه واحكامها المعتاده


الزنقب غير متصل   الرد باقتباس