بريدة ستي

بريدة ستي (http://www.buraydahcity.net/vb/index.php)
-   ســاحـة مــفــتــوحـــة (http://www.buraydahcity.net/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الثرثرة الممتعة والثرثرة المملة (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=325311)

الورّاق 11-08-2013 02:00 PM

الثرثرة الممتعة والثرثرة المملة
 


السلام عليكم

أيها الأحبة ، عيدكم مبارك وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال


قد تظن أن الشخص المنطلق في الكلام شخص جذاب ومؤنس بشكل عام وخصوصاً المرأة, ولكن في الحقيقة أن الثرثرة على نوعين وليست نوعاً واحداً: نوع يشعرك بالضيق و تتمنى أن يسكت صاحبه, ونوع تتمنى ألا يسكت صاحبه أبداً.. وهذان النوعان أتيا أصلاً من ثنائية الاختيار, فمختار الطبيعي (أو الخير والحق) يختار من الكلام ما يناسب اختياره, فيتكلم عن الطبيعة والحيوانات والتأمل والآخرة ..إلخ, كأنه يبحث عما يناسب اختياره، حتى عندما يتكلم عن الناس والأمنيات والذكريات..., يصبغها بصبغة خيّرة وإيجابية وجمالية أو على الأقل تميل إلى ذلك.. أما مختار التفكير غير الطبيعي (أو المادي المصلحي) تجد ثرثرته عن المشاكل و السرقات و الاغتصابات والبحث عن العيوب والتشكي واستعراض المطالب وتكبير الذات وانتقاص الآخرين..., وكأن ثرثرته مطالب ثقيلة غير مباشرة تنصب في خدمة أنانيته أو أنانيتها.. فالكلام واحد ولكن اختلاف الاختيار سبب هذا الاختلاف في اختيار الكلام وفي قيمته و جاذبيته. الكلام واحد ولكن من المتكلمين من تود أن يسكت ومنهم من تود أن يستمر..

لسـ المواطن ـان 11-08-2013 02:26 PM

أخي الفاضل / " الوراق "
تحية طيبة .. وبعد

{كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } البقرة (216)

يتحدد معنى الخير ، والشر لدى بغياب الفائدة من الكلام .. فليس كل الكلام خيراً إن بعث السعادة وكان المتكلم متفائلاً أو مشحون بالنشوة أو الاعتزاز .. بالعكس قد يكون هذا الكلام الجميل هو الطريق إلى الهاوية .. .
حيث أنك فيه تغفل عن أمور تحاك لك بليل .. وأنت منشغل بسماع المواعظ والخطب التي تسكت بعض الأصوات التي استطلعت الأمر قبل أن يكون .. !

فلو ضربنا مثلاً على الثرثرة .. فلن أتعدى مجالنا السياسي والإعلامي .. كذلك أحيلك على بعض الرموز الدينة التي اعتدنا الثرثرة منها ... !
بل حتى أنك لا تستبعد من البعض مقالاً ينبئ عن متخبط مجنون .. فهذا مشاهد لا يحتاج إلى اثبات !

فالمتكلم بوعي وهو يرصد بحديثه الأخطاء ليقدمها للمخطئ كمعونة ومؤنة تعينه على النجاح .. فهذا إن تكلم سنة فلابد أن يستمع له .. .

فالكلام فينا قد تعدى الثرثرة إلى ما هو أبعد من ذلك ..فأنت ترى في مجتمعنا الواعظ مقل ، والراقصة غطت على كل الحضور .. !! :eek:
فهل في كلامي ثرثرة .. ؟ :)

فكــر 11-08-2013 04:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الورّاق (المشاركة 3584008)


السلام عليكم

أيها الأحبة ، عيدكم مبارك وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال


قد تظن أن الشخص المنطلق في الكلام شخص جذاب ومؤنس بشكل عام وخصوصاً المرأة, ولكن في الحقيقة أن الثرثرة على نوعين وليست نوعاً واحداً: نوع يشعرك بالضيق و تتمنى أن يسكت صاحبه, ونوع تتمنى ألا يسكت صاحبه أبداً.. وهذان النوعان أتيا أصلاً من ثنائية الاختيار, فمختار الطبيعي (أو الخير والحق) يختار من الكلام ما يناسب اختياره, فيتكلم عن الطبيعة والحيوانات والتأمل والآخرة ..إلخ, كأنه يبحث عما يناسب اختياره، حتى عندما يتكلم عن الناس والأمنيات والذكريات..., يصبغها بصبغة خيّرة وإيجابية وجمالية أو على الأقل تميل إلى ذلك.. أما مختار التفكير غير الطبيعي (أو المادي المصلحي) تجد ثرثرته عن المشاكل و السرقات و الاغتصابات والبحث عن العيوب والتشكي واستعراض المطالب وتكبير الذات وانتقاص الآخرين..., وكأن ثرثرته مطالب ثقيلة غير مباشرة تنصب في خدمة أنانيته أو أنانيتها.. فالكلام واحد ولكن اختلاف الاختيار سبب هذا الاختلاف في اختيار الكلام وفي قيمته و جاذبيته. الكلام واحد ولكن من المتكلمين من تود أن يسكت ومنهم من تود أن يستمر..


وعليكم السلام
ثرره المرأة تنفيس طبيعي
وثرره الرجل نفخ مرضى

فكــر 11-08-2013 05:11 PM

اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها لسـ المواطن ـان (المشاركة 3584010)
أخي الفاضل / " الوراق "
تحية طيبة .. وبعد

{كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } البقرة (216)

يتحدد معنى الخير ، والشر لدى بغياب الفائدة من الكلام .. فليس كل الكلام خيراً إن بعث السعادة وكان المتكلم متفائلاً أو مشحون بالنشوة أو الاعتزاز .. بالعكس قد يكون هذا الكلام الجميل هو الطريق إلى الهاوية .. .
حيث أنك فيه تغفل عن أمور تحاك لك بليل .. وأنت منشغل بسماع المواعظ والخطب التي تسكت بعض الأصوات التي استطلعت الأمر قبل أن يكون .. !

فلو ضربنا مثلاً على الثرثرة .. فلن أتعدى مجالنا السياسي والإعلامي .. كذلك أحيلك على بعض الرموز الدينة التي اعتدنا الثرثرة منها ... !
بل حتى أنك لا تستبعد من البعض مقالاً ينبئ عن متخبط مجنون .. فهذا مشاهد لا يحتاج إلى اثبات !

فالمتكلم بوعي وهو يرصد بحديثه الأخطاء ليقدمها للمخطئ كمعونة ومؤنة تعينه على النجاح .. فهذا إن تكلم سنة فلابد أن يستمع له .. .

فالكلام فينا قد تعدى الثرثرة إلى ما هو أبعد من ذلك ..فأنت ترى في مجتمعنا الواعظ مقل ، والراقصة غطت على كل الحضور .. !! :eek:
فهل في كلامي ثرثرة .. ؟ :)

" نعم "
الدنيا فيها الخير والشر..
ووفق ما لدينا منها . .
نتقدم او نتقهقر.. نعطى او نقل

وبخصوص السؤال الدناه ...
وعند الإحالة ..! نعم وفى غنى عنها
دمتم بخير

الـعـابـر 11-08-2013 07:23 PM

نعم لثرثرة مساوئ و محاسن
وهناك ناس الهمهم الله ميزة وجعل في الإستماع لهم قبول و انشراح لدى المستمع و تتمنى ان يمضي بك العمر وانت معهم
وهناك من يجعل دقيقتك ساعة و كأن كلماته حصى تخترق مسامعك

ابومحمدالصلال 26-08-2018 09:13 PM

الله يعطيك العافيه


الساعة الآن +4: 11:15 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.